الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الخميس 21 سبتمبر 2017م
  • الخميس 01 محرم 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201724 اغسطسمع زيارة مندوبة أميركا.. معارضة إيران تتظاهر في فيينا
فريق تحرير البينة
24-8-2017 - 2 ذو الحجة 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

تظاهر العشرات من أنصار المعارضة الإيرانية في العاصمة النمساوية فيينا، ظهر الأربعاء، بالترامن مع زيارة مندوبة الولايات المتحدة بـ الأمم المتحدة، نيكي هايلي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

وطالب المتظاهرون خلال وقفتهم التي استمرت لساعات أمام مبنى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بفرض عقوبات شاملة على النظام الإيراني لانتهاكه حقوق الإنسان وتصديره الإرهاب ومشاريعه النووية.

 

كما طالبوا بطرد قوات الحرس الثوري والميليشيات التابعة لها من بلدان المنطقة.

 

وقال المتظاهرون المعارضون إن نظام الملالي في طهران مستمر بمشاريعه النووية وتنفيذ الإعدامات بأرقام قياسية وتصدير الإرهاب وكذاك بمشروعه للصواريخ البالستية.

 

كما رفعوا شعارات تندد بازدياد وتيرة انتهاكات النظام لحقوق الإنسان في إيران خاصة بعد توقيع الاتفاق النووي حيث نفذت الإعدامات بحق 101 سجين في شهر تموز / يوليو الماضي فقط.

 

كما أشاروا الى أن هناك أكثر من 20 سجينا سياسيا في سجن رجايي شهر، مضربين عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين.

 

هذا وطالب المتظاهرون بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من قبل الأمم المتحدة حول مجزرة تصفية 30 ألف سجين سياسي عام 1988 من معارضي النظام.

 

وقال المتظاهرون حول الملف النووي بأن النظام الإيراني لم يكشف عن مواقعه النووية الرئيسية بصورة طوعية للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

وأشاروا إلى أن غياب زيارات تفتيشية دقيقة مفاجئة ودون أي استثناء لا يوجد هناك ضمان لمنع النظام من الحصول على القنبلة النووية ولا يوجد ضمان أيضاً لأي اتفاق مع هذا النظام.

 

وتقوم سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي بزيارة الأربعاء إلى فيينا للقاء مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للقيام بما وصفته بمهمة لتقصي الحقائق تمثل جزءاً من مراجعة الرئيس دونالد ترمب للاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع القوى الكبرى عام 2015.

 

وقالت هايلي في مقابلة مع رويترز "إذا نظرتم لسلوك إيران في الماضي، ما سترونه هو أفعال مستترة في المواقع العسكرية، وفي الجامعات، أشياء من هذا القبيل".

 

وتابعت "توجد بالفعل مشكلات في هذه المواقع ومن ثم هل سيضمون ذلك إلى ما سيفحصونه للتأكد من عدم وجود مثل هذه المشكلات؟".

 

وأضافت "لديهم سلطة فحص المواقع العسكرية الآن.

 

لديهم سلطة فحص أية مواقع مريبة الآن.

 

كل ما في الأمر هل هم يفعلون ذلك؟".

 

وقالت إنها ستسافر إلى فيينا لتطرح هذه الأسئلة وليس لدفع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لفعل أي شيء.

 

وتعليقاً على رفض إيران لمطلب التفتيش، قالت هايلي "لماذا يقولون هذا إذا كانوا يقولون إنه ليس لديهم أي شيء يخفونه؟ لماذا لا يسمحون للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالذهاب إلى هناك؟".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع