العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • السبت 25 نوفمبر 2017م
  • السبت 07 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20179 اكتوبرسبب تزايد الضغوط على أحمدي نجاد
فريق تحرير البينة
9-10-2017 - 19 محرم 1439
 
(خاص بالبينة – فريق تحرير البينة)

 

وتزايدت الضغوط على أحمدي نجاد منذ أن تصاعدت خلافاته مع المرشد علي خامنئي، خلال الانتخابات الرئاسية في أيار/مايو الماضي، عندما منعه المرشد من الترشيح بذريعة منع حدوث حالة "استقطاب" في البلاد، ما أدى لرفض مجلس صيانة الدستور الخاضع لهيمنة خامنئي، ترشيح أحمدي نجاد ومعاونه حميد بقايي بحجة "عدم أهليتهما لخوض الانتخابات الرئاسية".

 

وكان أحمدي نجاد قد شن هجوماً ضد خامنئي، واتهمه بالتعالي على الشعب، مشبهاً إياه بالشاه السابق الذي أطاحت به الثورة عام 1979.

 

وفي إطار زيادة الضغوط على أحمدي نجاد، اعتقلت السلطات القضائية التي تخضع لنفوذ المرشد، معاونه حميد بقايي قبل أن تطلق سراحه بعد عدة أيام، في آب/أغسطس الماضي.

 

كما سجنت عبدالرضا داوري، المستشار الإعلامي السابق لأحمدي نجاد، بسبب تعليقات "مسيئة للنظام" كتبها متابعون مجهولون على مواضيع له عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، حيث تم الحكم عليه بالسجن 3 سنوات.

 

وكان أحمدي نجاد، قد أصدر بياناً حول اتهاماته بالفساد بأنه سيكشف مؤامرات تحوكها "عصابات السلطة والثروة" ضده، حسب تعبيره.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع