العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • الخميس 23 نوفمبر 2017م
  • الخميس 05 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201710 اكتوبرالعراق يعتزم إعادة فتح أنبوب نفطي إلى تركيا لا يمر بكردستان
فريق تحرير البينة
10-10-2017 - 20 محرم 1439
 
(الشرق الأوسط – فريق تحرير البينة)

 

قالت وزارة النفط العراقية، اليوم (الثلاثاء)، إن العراق سيعيد فتح خط أنابيب نفط قديم يصل إلى تركيا متجاوزا الخط الذي تديره حكومة إقليم كردستان العراق.

 

وطلب وزير النفط العراقي جبار اللعيبي من شركة نفط الشمال المملوكة للدولة، والتي تتولى تشغيل حقول كركوك، وشركة المشاريع النفطية

 

وشركة خطوط الأنابيب الحكومية، بالبدء في "عملية إصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الأنابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي".

 

ويعبر خط الأنابيب الواصل بين كركوك وجيهان منطقة استولى عليها تنظيم "داعش" الارهابي في 2014 واستعادتها القوات العراقية

 

المدعومة من الولايات المتحدة خلال العامين الماضيين.

 

أمنيا، أعلنت قوات البشمركة الكردية في كركوك بشمال العراق اليوم، انها صدت هجوما لتنظيم "داعش" بالقرب من منطقة الدبس التي تبعد 55 كلم شمال غربي المدينة.

 

من جهة أخرى، أعلنت قيادة القوة الجوية العراقية، اليوم، العثور على رفات اثنين من ثلاثة طيارين سقطت طائرتهم العام الماضي في الحويجة الواقعة على بعد 230 كيلومترا شمال بغداد واستعادتها القوات العراقية من التنظيم الخميس الماضي.

 

وقال ضابط في قوات البشمركة ان "عناصر داعش شنوا هجوما على محور البشمركة"، موضحا ان المهاجمين "اقدموا على رفع الرايات البيضاء لكنهم اطلقوا النار على المقاتلين ما أدى الى استشهاد احد عناصر البشمركة". واضاف "قمنا بقتل ثمانية مسلحين واعتقلنا ثلاثة آخرين".

 

وكانت القوات العراقية الاتحادية وفصائل الحشد الشعبي تمكنت من استعادة مركز الحويجة واربع مدن حولها وعشرات القرى في العمليات العسكرية التي انطلقت منذ أسبوعين. لكن لا تزال نحو ستين قرية واقعة في شمال شرقي منطقة الحويجة تحت سيطرة التنظيم قرب خطوط التماس مع قوات البشمركة.

 

وسلم مئات المتطرفين أنفسهم في هذا المحور الذي يقع قرب حقلي باي حسن وايفانا النفطيين منذ انطلاق عمليات استعادة الحويجة.

 

وتتقدم القوات العراقية باتجاه شمال وشرق الحويجة للوصول الى خطوط التماس بينها وبين القوات الكردية التي تسيطر على مدينة كركوك.

 

بدورها، أعلنت القوة الجوية العراقية في بيان انه تم "العثور على جثامين الشهيدين الطيارين اللذين آستشهدا آثر تحطم طائرتهم من نوع سيزنا كرفان في مارس (اذار) 2016 في الحويجة".

 

واعلن التنظيم الذي كان يسيطر على الحويجة والمناطق المحيطة بها مسؤوليته عن اسقاط الطائرة آنذاك ونشر تسجيل فيديو بعد ذلك يظهر فيه عناصره وهم يمثلون بالجثث الثلاث.

 

وقال البيان "تم تنفيذ الواجب من قبل أبطال القوة الجوية وطيران الجيش وبالتعاون مع الناس الشرفاء الذين يعرفون المكان الذي قام الدواعش بإخفاء جثامين الشهيد العميد الطيار علي فليح حسن العبودي والشهيد الطيار الرائد محمد عبد الوهاب رزوقي الشيخلي".

 

وأوضح البيان ان البحث ما زال جاريا عن جثة العقيد محمد كاظم عبد الكسار.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع