العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • الخميس 23 نوفمبر 2017م
  • الخميس 05 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201724 اكتوبرالرياض: إيران تريد أن تعيد أمجاد إمبراطورية طوتها ذاكرة النسيان
فريق تحرير البينة
24-10-2017 - 4 صفر 1439
 
(الرياض – فريق تحرير البينة)

 

ليس من المستغرب أبداً أن يتبجّح الرئيس الإيراني حسن روحاني بمكانة بلاده في الشرق الأوسط، هو يعتقد بغباء مطلق أن إيران تسيطر على القرار السياسي في الإقليم وأنه يحسب لها ألف حساب عند اتخاذه حتى وإن لم تكن طرفاً فيه"، معتبرة ان "الفوقية التي تمارسها إيران على دول المنطقة العربية وشعوبها نابعة عن اعتقاد بتفوق العرق الفارسي على العربي عطفاً على تاريخ لم يعد موجوداً إلا في الكتب ولم يعد يعني شيئاً إلا للفرس أنفسهم، ومع ذلك فإن إيران تمارس عنجهيتها على أساس الماضي لا الحاضر، تريد أن تعيد أمجاد إمبراطورية طوتها ذاكرة النسيان، وعوضاً عن الاهتمام بالإيرانيين المغلوب على أمرهم، والذين يعانون الأمرّين من الظلم والقهر والتعسف وتدهور الوضع الاقتصادي نتيجة لمحاولات التمدد في الإقليم على حساب استقرار وتنمية الإيرانيين، حيث تُصرف جل ثروات إيران على النواحي العسكرية والأمنية ولا يحصل الإيرانيون منها إلا على الفتات".

 

ولفتت إلى ان "التقارير الاقتصادية القادمة من طهران تتحدث عن أن الصناعة المصرفية في إيران تعاني بشدة من مقاطعة البنوك الأوروبية واليابانية والأميركية؛ إن عزوف أكبر البنوك العالمية عن إجراء أي تحويل مالي مع العملاء الإيرانيين يعني أن قطاع الأعمال في طهران يجد صعوبة في الحصول على العملة الصعبة. كما أن مسؤولاً بريطانياً يعمل عن قرب مع الأمم المتحدة قال إن العقوبات تؤثر سلباً على الاقتصاد الإيراني وهناك احتمال بالمزيد".

 

واعتبرت الصحيفة ان "محاولات روحاني أن يعطي بلاده أكبر من قدرها هي رسالة معنوية للداخل الإيراني تعكس الشخصية الفارغة للنظام الذي يحاول تغيير معالم الخريطة الإقليمية لصالحه ولو كان ذلك على حساب الإيرانيين لكن دون جدوى".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع