العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • الخميس 23 نوفمبر 2017م
  • الخميس 05 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20178 نوفمبرقلق وترقب في لبنان عقب استقالة الحريري
فريق تحرير البينة
8-11-2017 - 19 صفر 1439
 
(خاص بالبينة – فريق تحرير البينة)

 

لا تزال أصداء استقالة رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، بشكل مفاجئ، تتردد في الأوساط السياسية بالبلاد، وسط اتصالات بين الفرقاء السياسيين، في وقت يترقب اللبنانيون معرفة ما ستؤول إليه الأمور على الساحة.

 

وكان الحريري قد أعلن استقالته يوم السبت الماضي، وأرجع الاستقالة إلى مساعي إيران "خطف لبنان"، وفرض "الوصاية" عليه، بعد تمكن "حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

 

استقالة الحريري جاءت بعد أيام قليلة من لقائه في بيروت، مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، سبقه رفض الحريري لتصريحات للرئيس الإيراني حسن روحاني، التي ألمح فيها إلى تأثير طهران على القرار اللبناني.

 

خطوة الحريري جعلت المشهد السياسي في لبنان يبدو ضبابيا، خاصة فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية، والحكومة الجديدة، في ضوء صعوبة إيجاد خليفة للحريري.

 

النائب بالبرلمان عن كتلة القوات اللبنانية، أنطوان زهرا،‎ أعرب، عن أمله بأن "تكون الاستقالة فرصة حقيقية لكل الأطراف السياسيين الذين استسهلوا تجاوز منطق الدولة، ليعودوا إليه".

 

وأوضح زهرا أن "منطق الدولة يقضي بتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية وعدم إقحامه فيها".

 

وتابع: "أتوقع مزيدا من الأزمة السياسية فيما يتعلق بتشكيل حكومة جديدة، إذا لم يُبدِ حزب الله وحلفاؤه استعدادا لإعادة النظر بسياساتهم".

 

وفيما يتعلق بتبعات الاستقالة أمنيا، قال زهرا: "آمل ألاّ تشهد لبنان أية تطورات أمنية.. ولا مصلحة لأحد بالمساس باستقرار البلاد الداخلي."

 

وعبرّ النائب عن أمله "بعدم العودة إلى الاغتيالات السياسية".

 

من ناحيته قال عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل، النائب السابق مصطفى علوش،إن الوضع في لبنان بحاجة لمزيد من الوقت، حتى تتبلور الصورة السياسية في البلاد.

 

واعتبر علّوش أن "ما حصل (استقالة الحريري) أعاد خلط كافة الأوراق على الساحة اللبنانية."

 

وتابع: "المنطق يقول أننا (في لبنان) سنشهد مرحلة فراغ طويلة، مع العلم أن حزب الله سيضغط باتجاه تشكيل حكومة جديدة، ولو برئاسة شخصية هامشية".

 

وزاد: "أعني شخصية من خارج الإجماع السنّي، أو حتى الوطني".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع