قناة الحرة: السفارة الأميركية في بغداد تحذر رعايها من ارتفاع حدة التوتر *** قناة الإخبارية: البحرين: تخريب السفن قبالة الفجيرة عمل إجرامي يهدد حركة الملاحة البحرية *** العربية: قائد الحرس الثوري: الوجود الأميركي في الخليج "كان تهديدا وأصبح فرصة *** العربية: الأمم المتحدة: الحكومة اليمنية ستعيد انتشارها في الحديدة عندما يطلب منها ذلك *** العربية: مجلس التعاون الخليجي يدين تعرض سفن مدنية لأعمال تخريبية قرب المياه الإقليمية للإمارات
  • الاثنين 20 مايو 2019م
  • الاثنين 15 رمضان 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201722 نوفمبرانطلاق مؤتمر (الرياض2) والجبير يؤكد: لا حل دون توافق
فريق تحرير البينة
22/11/2017 - 4 ربيع الأول 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

 

بدأت المعارضة السورية (اليوم الأربعاء)، فعاليات مؤتمر "الرياض2" في العاصمة السعودية (الرياض) بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والدول الراعية للملف السوري.

 

وافتتحت الجلسة الرسمية للمؤتمر بكلمة ألقاها وزير الخارجية السعودي (عادل الجبير)، أكد فيها أنه "لا حل في سوريا، إلا من خلال توافق يحقق مطالب الشعب السوري"، وأنه "لا حل دون توافق سوري وإجماع يحقق تطلعات الشعب وينهي معاناته على أساس إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254"، وفقا لرويترز.

 

ويهدف المؤتمر إلى توسيع المشاركة في تمثيل المعارضة السورية بالمحادثات السورية في جنيف وغيرها من خلال (الهيئة العليا للمفاوضات).

 

من جهته، ألقى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا (ستيفان دي مستورا) كلمة في افتتاح المؤتمر، طالب فيها “تشكيل وفد قوي وموحد للمعارضة السورية إلى جنيف، ويشمل كافة الأطراف الممثلة للشعب السوري".

 

وقبل بدء المؤتمر، أعلنت منصة موسكو، التي يرأسها (قدري جميل) انسحابها، بسبب "عدم توصل اللجنة التحضيرية إلى توافق حول رؤية مشتركة للوفد التفاوضي الواحد"، وفقا لرئيس المنصة.

 

وكانت مسودة البيان الختامي لمؤتمر "الرياض2"، قد أثارت لغطاً فيما يتعلق بمخرجاتها وجوهرها، الأمر الذي نفته الممثلة عن كتلة المعارضين المستقلين في المؤتمر "مرح البقاعي"، بتصريح لصحيفة "عكاظ"، والتي أوضحت أن المسودة لم يطلع عليها أحد سوى اللجنة التي صاغتها، وأن سقف المسودة هو سقف الثورة السورية، مؤكدة ً بالقول: "سنقدم الورقة صك أمانة عهد للشعب السوري".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع