قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاثنين 23 سبتمبر 2019م
  • الاثنين 24 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201730 نوفمبرضبط تنظيم سِري ينشر التشيع في 9 ولايات بالجزائر
فريق تحرير البينة
30/11/2017 - 12 ربيع الأول 1439
 
(النهار – فريق تحرير البينة)

 

كشفت صحيفة جزائرية عن قيام السلطات بالقبض على تنظيم شيعي متطرف في منطقة “غرادية” وضبط منشورات وكتب تدعو للتشيع .

 

وطبقاً لصحيفة “النهار” فإن فرق البحث والتحري التابعة لقوات الدرك الوطني في منطقة “غرداية”، تمكنت من الإطاحة بثلاثة عناصر من جنسية مالية ينتمون إلى تنظيم سري شيعي يدعى “أنصار الدين”، وضبط مطبوعات وشعارات للتنظيم السري، إضافة إلى كتب ومنشورات وصور.

 

وحسب معلومات الصحيفة، فإن فرق البحث تمكنت من تحديد موقع تواجد الأفارقة الناشطين بالتنظيم السري، ومداهمتهم وتوقيفهم داخل منزل استأجروه بمنطقة “العطف” من أجل مباشرة نشاطهم المشبوه، ووجهت تهم عدة للموقوفين الثلاثة، منها : إنشاء وتأسيس تنظيم هدام بغرض استهداف أمن الدولة، واستقرار المؤسسات والسلامة الترابية، وحيازة شعارات دينية من دون الحصول على إذن مسبق، وتنظيم تظاهرات خارج البنايات المخصصة لذلك، إضافة إلى تهم التحريض عن طريق إنتاج وتوزيع مطبوعات تستهدف حمل المسلم على تغيير مذهبه .

 

وسبق لمصالح الأمن بولاية غرداية، أن تمكنت من كشف كل هيكل التنظيم بعد تمكنها من كشف نشاطه السري ومتابعته، ليتم توقيف أكثر من 33 شخصاً متورطين في تشكيل التنظيم بالولاية غرداية، مع حجز أختام التنظيم السري ووثائق ومنشورات وألبسة مخصصة له، ومعرفة كل عناصره المتواجدين بتسع ولايات، وقدر عدد المنتمين إلى هذا التنظيم السري الشيعي بـ 500 شخص.

 

وكشفت المصادر، أن التنظيم الشيعي السري الذي شكله مهاجرون أفارقة بعدد من ولايات الجزائر، يتبع تنظيميا للمدعو «سيدي شريف عثمان حيدرة» المتواجد بمالي والمدعوم من إيران من أجل نشر التشيُّع والمذهب الصفوي .

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع