قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاثنين 16 يوليو 2018م
  • الاثنين 03 ذو القعدة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201717 ديسمبرصور..أدلة جديدة على دعم إيران لميليشيات الحوثي
فريق تحرير البينة
17-12-2017 - 29 ربيع الأول 1439
 
(المسلم – فريق تحرير البينة)

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية، بشكل مفصل الأسباب التي دفعتها للتأكيد على دعم إيران لميليشيات الحوثي باليمن بالأسلحة والصواريخ التي وصل بعضها إلى الأراضي السعودية.

وأظهرت الصور التي نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية علامات تجارية إيرانية على أجزاء من الأسلحة، وكذلك الطبيعة المميزة لتصميم الأسلحة الإيرانية. وشمل ذلك تصميمات صواريخ "قيام" الباليستية قصيرة المدى.

وقالت الوزارة إنها حصلت على أجزاء لصاروخين من هذا الطراز أطلق أحدهما يوم الرابع من نوفمبر باتجاه أحد المطارات في الرياض، وأطلق الآخر يوم 22 يوليو الماضي.

واستشهدت وزارة الدفاع الأمريكية بوجود علامات تجارية مطابقة لعلامات شركات دفاع إيرانية على أجزاء تستخدم في توجيه محركات الصواريخ، وعلى لوحة دوائر كهربائية تستخدم في نظام توجيهها.

وأضافت الوزارة أن التصميم المميز لصمامات الصواريخ لا يوجد إلا في إيران.

وقالت إنه يبدو أن إيران حاولت التغطية على الشحنة بتفكيك الصاروخ لنقله، مشيرة إلى أنها خلصت لذلك من الطبيعة البدائية لتجميعه.

وقالت لورا سيل، المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية إن "الهدف من كل هذا العرض هو (توضيح) أن إيران وحدها هي التي تصنع هذا الصاروخ. ولم تقدمه إلى أي طرف آخر غير الحوثيين".

وعرضت وزارة الدفاع الأمريكية أسلحة أخرى لها تصميمات تنفرد بها صناعات الدفاع الإيرانية. وأشارت الوزارة إلى مكون رئيسي في صاروخ "طوفان" المضاد للدبابات وطائرات صغيرة بدون طيار.

وعرضت أيضا مكونات نظام ملاحي يشبه نظاما استخدمه الحوثيون لضرب فرقاطة سعودية بزورق ملغوم في 30 يناير الماضي.



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع