الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج *** قناة الإخبارية: مقتل نحو 100 من عناصر ميليشيا الحوثي وأسر 34 آخرين في البقع بصعدة خلال أسبوع *** قناة الإخبارية: فرنسا تدعو لتشكيل فريق دولي للتحقيق في الاعتداءات الكيميائية بسوريا *** العربية: مقاتلات التحالف تشن غارات جوية قبالة منطقتي جازان ونجران *** العربية: الخارجية الأميركية: ملف إيران سيتصدر مباحثات جولة تيلرسون الأوروبية المقبلة
  • الاحد 21 يناير 2018م
  • الاحد 04 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201720 ديسمبراحتجاجات لليوم الثاني في السليمانية بالعراق بسبب الأوضاع المعيشية
فريق تحرير البينة
20-12-2017 - 2 ربيع الثاني 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

لليوم الثاني على التوالي، خرجت، اليوم الثلاثاء، مظاهرات احتجاجية غاضبة تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية في مدينة السليمانية وغيرها من مدن المحافظة التي تحمل الاسم نفسه في إقليم كردستان الواقع شمالي العراقي؛ ما تسبب في مقتل خمسة محتجين وإصابة عشرات آخرين.

وشارك في المظاهرات أكثر من ألف ومئتي متظاهر يطالبون باستقالة الحكومة. بينما تدخلت القوى الأمنية لتفرقة الحشود مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وعمت الاحتجاجات كذلك قضاء رانية التابع للمحافظة، تخللتها أعمال عنف وأدت لمقتل خمسة أشخاص وإصابة 80 آخرين في بلدة رانية التي هي عاصمة القضاء، كما أوردت وسائل إعلام كردية نقلاً عن مسؤولين رسميين في دائرة الصحة.

وقال مسؤولون في الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم: إن المحتجين قاموا بإطلاق النار على مراكز الحزب في القضاء.

كما شهدت مدن أخرى في إقليم شمال العراق مظاهرات مشابهة، منها حلبجة وكويسنجق وكفري، وبلدة طقطق. وهاجم متظاهرون في قضاء كويسنجق بمحافظة أربيل، مبنى القائمّقامية، وأضرموا النار في جزء منه، ومن ثمّ اقتحموا مقرات عدد من الأحزاب الكردية، وأضرموا النار فيها.

من جهتها، طلبت حكومة الإقليم من المؤسسات المعنية "حماية ممتلكات المواطنين وأمنهم واستقرارهم"، وقالت إن استهداف المراكز الحكومية ومقرات الحزب الحاكم أمر غير مقبول.

وغالبية هؤلاء المتظاهرين هم موظفون رسميون ومعلمون وطلبة، يقولون: إنهم غاضبون من سنوات التقشف التي عاشوها، حيث عانوا لتسلم رواتبهم، ومنهم من لم يتمكن بعد من الحصول عليها بعد أن قامت حكومة بغداد المركزية عام 2014 بتخفيض مخصصات الإقليم المالية بعد أن قام هذا الأخير ببناء خط أنابيب نفطي خاص به الى تركيا بهدف الاستقلال الاقتصادي.

ويشهد إقليم شمال العراق أزمة اقتصادية خانقة، منذ أكثر من سنتين، نتيجة الخلافات بين إدارته والحكومة المركزية في بغداد.

وتفاقمت الأزمة بعد إجراء الإقليم استفتاءً غير قانوني على الانفصال، في سبتمبر/أيلول الماضي، فرضت على إثره الحكومة المركزية في بغداد مجموعة من العقوبات على الإقليم.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع