الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج *** قناة الإخبارية: مقتل نحو 100 من عناصر ميليشيا الحوثي وأسر 34 آخرين في البقع بصعدة خلال أسبوع *** قناة الإخبارية: فرنسا تدعو لتشكيل فريق دولي للتحقيق في الاعتداءات الكيميائية بسوريا *** العربية: مقاتلات التحالف تشن غارات جوية قبالة منطقتي جازان ونجران *** العربية: الخارجية الأميركية: ملف إيران سيتصدر مباحثات جولة تيلرسون الأوروبية المقبلة
  • الاحد 21 يناير 2018م
  • الاحد 04 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20189 ينايراكتشاف مقبرة جماعية بمدينة أحوازية
فريق تحرير البينة
9-1-2018 - 22 ربيع الثاني 1439
 
(جريدة البلاد – فريق تحرير البينة)

اكتشف أهالي مدينة التميمية الأحوازية المحتلة قبل أيام مقبرة جماعية في محيط بلدتهم و اشارت المصادر إلى أنه قد تم التعرف على ثلاث جثث منهم ضباط وجنود من جيش تحرير الأحواز مفقودة منذ عام 1985 في معركة قادسية العرب الثانية مع الاحتلال الإيراني , وقد تمت حينها مناشدة جهات إنسانية ودولية عدة من قبل الجبهة العربية لتحرير الاحواز للكشف عن مصير هؤلاء الجنود المفقودين.

وفي حوار مع جريدة " البلاد" أوضح الناطق الإعلامي للجبهة العربية لتحرير الأحواز فؤاد سلسبيل أن عام 1985 استبسل أبناء جيش تحرير الأحواز من ضباط ومراتب وجنود في معركة السودة والبيضة وشرق دجلة ابان معركة قادسية العرب الثانية مع ايران الى جانب اشقائهم أبناء الجيش العراقي الباسل ، واستشهد وجرح المئات منهم في سبيل الدفاع عن الامة .

وأضاف سلسبيل أنه قد تم حينها أسر عدد من المجروحين الذين لم يتمكن رفاقهم من تخليتهم من ارض المعركة من شدة هول نيران العدو المباشرة عليهم من المدفعية والرشاشات الثقيلة فبقوا في ارض العدو بعد أن توغلوا فيها قبل ذلك مطاردين فلوله في العمق الايراني ومنهم من استشهد بعد الاصابة ومنهم من تمت تخليته من قبل العدو كأسير حرب.

وأضاف أنه بعد معرفة المخابرات الإيرانية أنهم مقاتلين من جيش تحرير الأحواز قام بنقلهم الى سجون أمنية بعيدة عن السجون المعمول بها من قبله وأخفى امرهم كليا ، وتبين بعد ذلك أنهم في مدينة التميمية وقد تمت تصفيتهم من قبل العدو الفارسي ودفنهم في مقبرة جماعية بعد فترة من نقلهم من ارض المعركة .

وختم سلسبيل بالقول : إن الشعب العربي الأحوازي سيستمر بمقاومته للاحتلال الإيراني ولن يتوقف حتى تدق ساعة النصر معلنة تحرير الأحواز وإعادة دولته المستقلة على أرضة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع