قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاحد 19 اغسطس 2018م
  • الاحد 08 ذو الحجة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201810 ينايرنائب إيراني يكشف عن اعتقال 3700 شخص خلال الاحتجاجات
فريق تحرير البينة
10-1-2018 - 23 ربيع الثاني 1439
 
(الشرق الأوسط – فريق تحرير البينة)

صرح نائب برلماني إيراني أمس بأنه جرى اعتقال 3700 شخص خلال موجة الاحتجاجات الأخيرة ضد الحكومة.

ونقل السياسي الإصلاحي محمود صادقي هذا الرقم، الذي يعد أعلى بكثير مما كان يُعتقد، عن قائمة متوفرة لدى جهاز الاستخبارات ووزارة الداخلية.

وقال صادقي في مقابلة مع وكالة «إيكانا» الإخبارية، إنه يتعين على السلطات إبلاغ ذوي المعتقلين على وجه السرعة.

وبعد يوم من تأكيد وفاة سينا قنبري في سجن أوين، كشف موقع الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران أمس في تقرير، عن حالة وفاة ثانية في سجن أراك، ونقل عن مصادر مطلعة أنه سجين يدعى وحيد حيدري.

وذكرت إذاعة «فردا» نقلا عن المحامية نسرين ستودة، تسجيل ثلاث حالات وفاة في سجن أوين، وقالت نقلا عن مسؤولين في السجن إنهم «انتحروا».

كما أشارت تقارير إلى وفاة سجين في مدينة سجن ذرفول شمال الأحواز يدعى محسن عادلي.

وقد خرج المتظاهرون إلى الشوارع في 28 ديسمبر (كانون الأول) للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية وسياسات طهران في الشرق الأوسط والمؤسسة الدينية في البلاد.

في شأن متصل، فتحت السلطات الإيرانية تحقيقا في ظروف وفاة شاب موقوف في سجن أوين بحسب ما أعلن القضاء الإيراني الثلاثاء، فيما ربط نائب إيراني الأمر بالاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

وقال مدعي عام طهران عباس جعفري دولت آبادي، إن «تحقيقا فوريا قد فتح وتم استجواب حراس السجن وآخرين»، وفقا لوكالة أنباء سلطة القضاء «ميزان أونلاين».

وأعرب صادقي عن قلقه تجاه تكرار حادث مقتل المتظاهرين في كهريزك، وهو سجن ذائع الصيت شهد تعرض 3 متظاهرين على الأقل لأعمال تعذيب حتى الموت على خلفية مظاهرات 2009.

ودفع الكشف عن تجاوزات مورست بحق السجناء في كهريزاك بالمرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي، إلى إصدار أمر بإغلاق هذا المركز في يوليو (تموز) 2009. وكان أعلن في 22 أغسطس (آب) عن توقيف ثلاثة مسؤولين قضائيين عن العمل لمسؤوليتهم في حادثة سجن كهريزك بينهم مدعي عام طهران السابق سعيد مرتضوي الذي حكم عليه بالحبس سنتين لمسؤوليته عن إحدى الوفيات.

وكانت مصادر رسمية أصدرت عدة تقديرات حول عدد الموقوفين في الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها عشرات المدن الإيرانية، فيما قال صادقي إنها بلغت 3700 موقوف.

وكهريزك سجن ذائع الصيت شهد تعرض 3 متظاهرين على الأقل لتعذيب حتى الموت على خلفية مظاهرات 2009.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع