قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • السبت 18 اغسطس 2018م
  • السبت 07 ذو الحجة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20181 فبرايرروحاني يحذر خامنئي من مصير الشاه
فريق تحرير البينة
1-2-2018 - 16 جمادى الأولى 1439
 
(العربية نت – فريق تحرير البينة)

حذر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي "ضمنيا" من ملاقاة مصير الشاه بسبب "عدم سماع صوت الشعب"، مدافعا في الوقت نفسه عن حقبة الخميني المرشد الأول للنظام ( 1979-1989).

ووفقا لموقع الرئاسة الإيرانية، فإن #روحانى قال في كلمة له الأربعاء خلال احتفال بمناسبة الذكرى السنوية لانتصار الثورة الإيرانية، إنه "لا يمكن لأحد أن يمنع الناس من التعبير عن الآراء والانتقادات وحتى الاحتجاج".

وأضاف الرئيس الإيراني أن سبب انهيار النظام الملكي في إيران هو "عدم سماع صوت نقد الشعب".

وتأتي تصريحات روحاني تعليقاً على موقف #خامنئي الذي ربط الاحتجاجات بالخارج و"مؤامرات الأعداء"، حسب وصفه.

وكان خامنئي قد انتقد في تصريحات سابقة كلا من الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني والرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، قائلاً إن "أولئك الذين بيدهم إدارة البلاد وشؤونها التنفيذية اليوم أو أمس، ليس لديهم الحق في تولي دور المعارضة والمنافسين، بل يجب أن يتحملوا المسؤولية".

وفي وقت سابق حمّل روحاني التيار المتشدد الذي وصفه بأنه "يريد فرض رؤيته على جيل الشباب"، مسؤولية اندلاع المظاهرات الاحتجاجية الأخيرة، في تصريحات فسرت على أنها تأتي في إطار محاولته ركوب موجة الاحتجاجات بهدف تعزيز مكانته لدى المرشد لتمكنه من تنفيذ بعض وعوده الانتخابية.

وقال روحاني خلال اجتماع حكومي، وفي كلمة له بثت عبر التلفزيون الإيراني إن "أسباب اندلاع الأحداث الأخيرة تكمن في ابتعاد المسؤولين عن الجيل الشاب وفرض نمط حياة الأجيال السابقة للأجيال الحالية".

واعتبر روحاني أن من يعتبرون مطالب المتظاهرين بأنها "اقتصادية فقط" يهينون الشعب، حسب تعبيره.

كما أن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، قد سبق روحاني بانتقاد خامنئي خلال رسالة وجهها للمرشد، محذراً مما وصفه بـ "خطر سقوط النظام" على ضوء الاحتجاجات الأخيرة واستمرار الاستياء الشعبي والضغوط الاقتصادية والسياسية.

وكان الشيخ مهدي كروبي، الرئيس السابق للبرلمان الإيراني وأحد زعماء الحركة الخضراء المعارضة والخاضع للإقامة الجبرية منذ 7 سنوات، قد وجه الثلاثاء رسالة إلى المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي، هاجمه خلالها بشدة، وقال إن الاحتجاجات الشعبية الأخيرة جاءت بسبب الظلم والفساد وعدم تحمل خامنئي المسؤولية كمرشد للبلاد طيلة العقود الثلاثة الماضية.

وباتت الأجنحة المتصارعة داخل النظام الإيراني تحمل بعضها البعض مسؤولية اندلاع الاحتجاجات الشعبية في محاولة للهروب من استحقاقات الجماهير المتذمرة، بحسب مراقبين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع