قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الجمعة 21 سبتمبر 2018م
  • الجمعة 11 محرم 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 20187 مارسصورة تجمع بين "سليماني" و"نصرالله" تثير الجدل
فريق تحرير البينة
7-3-2018 - 20 جمادى الثانية 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

انتشرت صورة مؤخرا تجمع بين "حسن نصر الله"، الأمين العام لميليشيات " حزب الله " في لبنان ، مع اللواء قاسم سليماني ، قائد ما يعرف بفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وقد أثارت الصورة جدلا واسعا حيث قالت فضائية "ال. بي. سي" اللبنانية الخاصة، في خبر لها عن صورة سليماني ونصر الله: "هل التقى نصر الله سليماني؟" ومشيرة في الوقت نفسه، إلى عدم معرفة الوقت الذي التقطت فيه الصورة أو مكان التقاطها، حسب خبر لها على موقعها الإلكتروني، نوّهت فيه إلى أن الصورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة.

وكان ناشط إيراني على "تويتر" يدعى مهرداد خليلي، قد نشر ليل الأحد الاثنين، صورة نصر الله وسليماني، منوهاً إلى أن سليماني في "حضرة" نصر الله، على حد وصفه, ما يمكن أن يشي بأن الجنرال الإيراني هو الذي كان ضيفاً على زعيم "حزب الله" خصوصاً أنه ظهر بدون عمامة، ما يرجّح أن "نصر الله" كان هو المضيف، لكن بدون أن يتم التحقق من مكان "الضيافة".

ولم يتأكد ما إذا كان اللقاء الذي ضمّ الرجلين، مرتبطاً بعمليات القصف التي تقوم بها قوات جيش الأسد، وروسيا، في ريف العاصمة دمشق، خصوصاً أن ميليشيات "حزب الله" وبقية الميليشيات الإيرانية، تنتشر وتطوق العاصمة السورية وريفها، وبخاصة أن التواجد العسكري الإيراني، يشمل بصفة خاصة، مناطق عديدة من ريف العاصمة السورية، منذ بدء التدخل العسكري الإيراني المباشر لحماية نظامه.

وجاء نشر الصورة، بعد الأخبار التي تم تداولها في الفترة الأخيرة، عن إنشاء قاعدة إيرانية بالقرب من دمشق، ويديرها فيلق القدس الإيراني الذي يترأسه سليماني.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع