قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الخميس 19 يوليو 2018م
  • الخميس 06 ذو القعدة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20187 مارسولي العهد السعودي يمتدح “الشيعة” ويحدد موعد انتهاء حرب اليمن
فريق تحرير البينة
7-3-2018 - 20 جمادى الثانية 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

في أحدث تصريحات له بالتزامن مع زيارته الحالية لمصر، قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إن الحرب فى اليمن قاربت على النهاية بعد أن حققت أهدافها المتمثلة في استعادة الشرعية.. حسب قوله.

وقال “ابن سلمان” في تصريحات له نقلتها وسائل إعلام مصرية، خلال لقاء مع مجموعة من الإعلاميين، إن التحالف الذي تقوده السعودية يقترب من إنهاء العمل في اليمن، موضحا “لم يعد ضدنا في اليمن سوى فلول أنصار الله”.

وشن “ابن سلمان” هجوما على إيران، واصفا إياها بـ”نمر من ورق”.

ونقلت صحيفة “الدستور” المصرية، نفي ابن سلمان لحدوث أي اضطهاد للشيعة في بلاده، قائلا: “شيعة السعودية يساهمون فى نهضتها ويتولون مناصب قيادية”.

ووصل الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، أمس الأحد، إلى القاهرة في أول زيارة رسمية له منذ توليه منصبه.

وتزامنا مع تصريحات “ابن سلمان” شنت الناشطة اليمنية المعروفة توكل كرمان، هجوما عنيفا على التحالف (السعودي.الإماراتي)، الذي وصفته بالعدو الأول لليمن بعد اتضاح نية “عيال زايد” و”ابن سلمان” الحقيقة تجاه اليمن من استعماره ونهب ثرواته بحجة إعادة الشرعية المغتصبة.

واستشهدت “كرمان” في منشور لها عبر صفحتها بفيس بوك رصدته (وطن)، بحديث للجنرال السعودي المتقاعد أنور عشقي (المقرب من دوائر صنع القرار)، كان قد ذكر فيه أن السعودية هي من سمحت للحوثيين بدخول صنعاء وقدمت لهم الدعم والتمويل.

وقالت الناشطة اليمنية:”هذا اللواء انور عشقي يقول لكم ان الذي ادخل الحوثي صنعاء وقدم له الدعم والتمويل والمساندة هي الامارات والسعودية وليس ايران”.

وتابعت مهاجمة السعودية والإمارات واصفة إياهم بـ(جيران السوء):”لاحقا من حاصر اليمن وقصفها ليل نهار وقسمها الى كنتونات بحجة اعادة الشرعية التحالف وليس ايران”.

وأكملت متسائلة:”فمن هو عدو اليمن الأول جيران السوء أم ايران”، موضحة أن حديثها هذا ليس دفاعا عن ايران ولا عن مشروعها التوسعي في المنطقة ولا عن نظامها الكهنوتي.. حسب وصفها.

يشار إلى أن الجنرال أنور عشقي، ألمح اليوم هو الآخر في تغريدات له أنه من المتوقع أن تنتهي الحرب في اليمنهذا العام 2018، مشيرا إلى أن الحوثيين بدأوا يعودون إلى رشدهم.

وقال “عشقي” في تغريدة له على “توتير”، إن اليمن إذا توقفت الحرب، وطبقت مخرجات الحوار ،وبدأ البناء. فسوف يزدهر، وينضم الى إخوانه بمجلس التعاون”.

ورد أحد المتابعين على تغريدة عشقي، اذا استمر الحرب 10 سنين ولم تحسم المعركة”، ليرد عليه عشقي: “سوف تنتهي هذا العام انشاء الله ،وبدأ الحوثيون يعودون الى رشدهم”

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع