قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاحد 27 مايو 2018م
  • الاحد 12 رمضان 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201826 مارسعرب الأحواز يحتجون على برنامج تلفزيوني إيراني عنصري
فريق تحرير البينة
26-3-2018 - 10 رجب 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

تتعمد إيران ممارسة سياسات التمييز والتهميش الممنهج ضد عرب الأحواز لطمس هويتهم وإنكار وجودهم.

وأثار تعنت إيران واستمرارها في السياسات العنصرية والإقصائية مؤخرا حفيظة النشطاء العرب الأحوازيين وغضبهم، حيث أطلقوا حملة للاحتجاج على برنامج تلفزيوني خاص للأطفال تحت عنوان “كلاه قرمزي”، تبثه القناة التلفزيونية الثانية الرسمية بمناسبة الاحتفال بما يسمى "رأس السنة الفارسية" أو ” النوروز” وتضمن هذا البرنامج فقرة دعائية تتجاهل الوجود العربي بشكل كامل في الأحواز ذات الأغلبية السكانية العربية.

وبث البرنامج التلفزيوني المخصص لفئة الأطفال والناشئين، إحدى حلقاته حيث يظهر فيها أحد الأطفال وهو يوزع دمى بشرية ترتدي أزياء تمثل الزي التقليدي لأحد الشعوب القاطنة في مختلف المناطق ضمن خارطة إيران الديمغرافية إلا أن البرنامج تجاهل عرب الأحواز المحتلة وتعمد إلصاق دمى تمثل قوميات إيرانية أخرى ترتدي الزي التقليدي غير العربي، على موقع الأحواز في الخارطة وذلك على حساب عرب الأحواز وفي منطقتهم ذات الأغلبية السكانية العربية.

واحتجاجا على هذا التوجه، أطلق نشطاء ومستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي حملة بالإضافة إلى توجيه رسائل احتجاجية تلقي باللوم والمسؤولية على الجهات المعنية، وذلك للتأكيد على الوجود العربي في منطقة الأحواز المحتلة والاحتجاج على أداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية التي تخضع للإشراف المباشر من قبل مؤسسة المرشد علي خامنئي، مطالبين بمحاسبة المقصرين والاعتذار الرسمي للشعب العربي في الأحواز.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع