قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاحد 27 مايو 2018م
  • الاحد 12 رمضان 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201822 ابريلمسؤول إيراني : عودة الاحتجاجات الشعبية وشيكة
فريق تحرير البينة
22-4-2018 - 7 شعبان 1439
 
(إيسنا – فريق تحرير البينة)

حذر رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني والقيادي بالحرس الثوري "غلام رضا جلالي" من عودة وشيكة للاحتجاجات الشعبية، نظرا لتفاقم الأزمات في البلاد.

ووفقا لوكالة "إيسنا" الإيرانية للطلبة، فقد حذر جلالي في كلمة له الثلاثاء، من حدوث ما وصفها بـ "مجموعة من الاضطرابات والتهديدات" في المستقبل القريب.

ودعا المسؤول الإيراني إلى اتخاذ الحيطة والحذر "بنظرة استباقية تجاه عناصر التهديد والخطر والأضرار والاستعداد لمواجهتها"، على حد تعبيره.

ورأى رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني أن التهديدات قد تكون أمنية من الداخل أو عسكرية وهجوما من الخارج أو احتجاجات شعبية محورها مطالب الناس.

يأتي هذا بينما تستمر التجمعات الاحتجاجية المختلفة والإضرابات العمالية في مختلف أنحاء إيران حيث تشهد مناطق كردستان إضرابا عاما منذ أيام، حيث قام تجار السوق والكسبة في مدن بانة ومريوان وسقز وجوانرود وسردشت وغيرها من المدن الحدودية، بإغلاق محلاتهم احتجاجا على إغلاق النقاط الحدودية أمام استيراد وتصدير البضائع.

كما تشهد مدينة كازرون، بمحافظة فارس، جنوب إيران، استمرار مظاهرات لليوم الرابع على التوالي احتجاجاً على مخطط الحكومة لتقسيم الناحية الى منطقتين.

وبحسب مقطع تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل فقد هتف المتظاهرون ضد النظام بشعار: "لا تكذبون.. عدونا أنتم وليس أمريكا ".

كما استمرت احتجاجات عوائل المواطنين العرب في الأهواز أمام محاكم "الثورة" الإيرانية ومكاتب النواب ومسؤولي الإقليم للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين اعتقلوا خلال الأسابيع الماضية بتهمة المشاركة في المسيرات الاحتجاجية ضد ممارسات الاحتلال الايراني ضد عرب الأهواز.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع