قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الثلاثاء 21 اغسطس 2018م
  • الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201827 مايوجندي أمريكي سابق: كرهت نفسي بعد انتهاكات سجن "أبو غريب"
فريق تحرير البينة
27-5-2018 - 13 رمضان 1439
 
(CNN – فريق تحرير البينة)

أكد جندي أمريكي سابق خدم في العراق أن انتهاكات سجن أبو غريب جعلته يكره نفسه.

واندلعت فضيحة أبو غريب في 28 أبريل/نيسان عام 2004، عند نشر صور التقطها الجندي جيرمي سايفيتس وجنود آخرون في السجن، عبر قناة سي بي إس الأمريكية الإخبارية.

وأظهرت الصور انتهاكات صارخة، تضمنت اعتداءات جنسية على السجناء. ولعل أشهر هذه الصور هي التي ظهر فيها سجين واقفا على صندوق، مرتديا قناعا أسود، وفي يده وصلات أسلاك كهربائية.

وحُكم على سايفتس بالسجن لمدة عام، بتهمة التقصير في أداء الواجب، فيما يتعلق بالتقاط الصور وفشله في التصدي لسوء معاملة المحتجرين.

وفي روايته لتجربته، يصف سايفتس دروسه المستفادة من الفضيحة، فيما يتعلق بالتواضع، والتعاطف، وفعل الصواب. ويقول إنه يرى أن الأمة بأسرها استوعبت دروسه الشخصية.

ويقول سايفيتس: ” الجميع يقولون: لمَ لمْ تفعل هذا؟ ولم لم تفعل ذاك؟ [في إشارة لإنقاذ السجناء]، لكن الأمور مجرد تحدث بهذا الشكل. تفقد الإحساس بالوقت، وتجد نفسك وكأنك في منحدر شديد”.

ولاحظ في هذه الأثناء أن القيود شديدة الضيق في يد أحد السجناء، حتى أن يديه تتتورمان وتتحولان للون أورجواني، فنبه الحارس – يُدعى تشارلز غرانر – الذي أخرج بدوره أداة لفك القيد قليلا. ويقول سايفيتس إنه رأى السجين أكثر ارتياحا وقد بدأ الدم يعود لسريانه الطبيعي في يديه.

وتنقل سايفيتس في سجون في الكويت، وألمانيا، وولاية كارولينا الشمالية. ويقول: “كنت شخصاً بغيضاً لوقت طويل، لأنني شعرت بالكثير من الكراهية لنفسي”.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع