قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • السبت 21 يوليو 2018م
  • السبت 08 ذو القعدة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20183 يوليوالقوات الإيرانية تقمع المتظاهرين السلميين في الأحواز وتقتل 9 محتجين
فريق تحرير البينة
3-7-2018 - 20 شوال 1439
 
(العربية نت – فريق تحرير البينة)

قمعت قوات الاحتلال الإيرانية المتظاهرين السلميين في منطقة المحمرة العربية بإقليم الأحواز؛ الأمر الذي أدى إلى سقوط ضحايا في صفوف المحتجين.

وأفاد الصحافي والناشط الأحوازي قاسم المذحجي عبر حسابه على تويتر بمقتل تسعة من المتظاهرين حتى اللحظة؛ حيث كتب يقول: "دماء أبناء المحمرة سوف ترسم حدود الأحواز. سقوط تسعة شهداء من بين المتظاهرين السلميين بنيران قوات الاحتلال الايرانية".

وتداول نشطاء العديد من مقاطع الفيديو التي توثق هجوم قوات الاحتلال الإيرانية على المحتجين، في مناطق مختلفة منها محيطة بمركز المدينة.

ويظهر في أحد المقاطع صوت دوي انفجارات، و إطلاق نار، و جماهير تهتف بشعارات منها: “الموت لخامنئي”، “الموت للديكتاتور” و “نموت نموت ولا نقبل بالمهانة والذل”.

وأفاد شهود عيان بأن أصحاب المحال التجارية انضموا لليوم الثاني للاحتجاجات التي اندلعت بسبب تردي الخدمات، وسوء الأوضاع المعيشية.

ونشر أحد النشطاء مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يُظهر استخدام مليشيات النظام الإيراني للرصاص وقنابل الغاز لقمع المتظاهرين، مؤكدًا سقوط عدد من القتلى، والجرحى، في صفوف المتظاهرين.

وعلّق المدير التنفيذي للمركز الأحوازي لحقوق الإنسان، على التظاهرات من خلال تغريدة بموقع “تويتر”، أرفقها بمقطع فيديو من الاحتجاجات، حيث قال:”اشتباكات عنيفة مستمرة حتى اللحظة في مدينتي المحمرة، وعبادان، الأحوازيتيْن.. وحتى اللحظة أنباء عن سقوط شهيدين، وعدد كبير من الجرحى”.

فيما قال الناشط والصحفي محمد مجيد الأحوازي: ”الثوار يقطعون الطرق الرئيسة على قوات خامنئي في مدينة المحمرة الآن”، مضيفًا أن “الأمن الإيراني يطلق الرصاص على الشبان بشكل كثيف”.

وتشهد إيران منذ الأحد الماضي احتجاجات شعبية، انطلقت بدايتها في العاصمة طهران، بسبب انهيار العملة المحلية، وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وتوسعت بعد ذلك لتشمل مدنًا ومحافظات مختلفة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع