قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الجمعة 17 اغسطس 2018م
  • الجمعة 06 ذو الحجة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20186 اغسطسفيديو..ميليشيا شيعية بالعراق تصفي أعضاءها من أجل المال
فريق تحرير البينة
6-8-2018 - 25 ذو القعدة 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لجريمة قتل استهدفت شاباً أثناء خروجه من إحدى القاعات الرياضية وسط العاصمة العراقية بغداد، وبيّنوا أنه ينتمي إلى أحد الفصائل المسلحة الممولة من إيران.

حمودي الناشف، هكذا كان يلقب محمد فاضل، عضو ميليشيا العصائب الذي قتل مساء أمس في منطقة الغزالية وسط بغداد.

وبحسب المصادر المحلية، فإن فاضل كان قد انشق عن "جيش المهدي" بصحبة عدد آخر من المسلحين، ليلتحقوا بميليشيا "عصائب أهل الحق"، التي بدأت عمليات سطو مسلح وخطف وابتزاز التجار من السنة والشيعة للحصول على الأموال.

وقال مصدر محلي خاص: إن ميليشيا العصائب أصبحت حاضنة للقتلة المأجورين، الذين قد خرج بعضهم من السجون خلال تنفيذ قانون العفو العام، مقابل رواتب مالية ودعم عسكري إيراني.

وأشار المصدر إلى أن قيس الخزعلي أمين عام ميليشيا العصائب، قام بإرسال عناصره لسرقة البيوت في المناطق السنية شمال العراق بعد الحرب مع داعش.

وتابع المصدر أنه في الساعات المتأخرة من مساء نفس اليوم، تم اغتيال ابن عم فاضل وبنفس الطريقة، وذلك للخلافات المالية بين المقتولين وقيادات الميليشيا التي قد حصلت في الآونة الأخيرة، ليكون ذلك ضمن مسلسل التصفيات الشخصية بين أعضاء الميليشيا نفسها.

وبحسب المصدر، فإن قيس الخزعلي كان قد أعلن براءته من 53 عضواً من ميليشيا العصائب، لعدم انصياعهم للأوامر، وكان تسلسل "محمد فاضل" 32.

هذه الحادثة تأتي بعد أيام من حادثة اغتيالأحد شيوخ العشائر من عشيرة خزرج في قضاء الدجيل التابع لمحافظة صلاح الدين، والتي اتهمت فيها ميليشيا العصائب، مما ترتب على ذلك عقد اتفاق بين أحمد الجبوري محافظ صلاح الدين وفالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشيعي، على إبعاد جميع الميليشيات عن المحافظة.

يذكر أن هناك ما لا يقل عن 53 ميليشيا موالية لإيران في العراق، تحمل السلاح دون أي قيد قانوني وأمام أنظار الدولة، بحجة محاربة داعش.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع