قناة الإخبارية: تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي من صنعاء باتجاه مدينة جازان *** قناة الإخبارية: الجيش اليمني يسيطر على منطقة باب غلق في الضالع *** العربية: المرصد السوري: ارتفاع حصيلة قتلى انفجار عبوة ناسفة في درعا إلى 6 من قوات النظام *** العربية: ارتفاع حصيلة حادثة إطلاق النار في أربيل إلى 4 قتلى بينهم نائب القنصل العام التركي *** العربية: تيريزا ماي: التوصل إلى تسوية مع إيران أفضل وسيلة لمنعها من حيازة سلاح نووي
  • الجمعة 19 يوليو 2019م
  • الجمعة 16 ذو القعدة 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201813 اغسطسخامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران
فريق تحرير البينة
13/8/2018 - 2 ذو الحجة 1439
 
(سكاي نيوز عربية – فريق تحرير البينة)

في اعتراف رسمي بتأثير المشكلات الداخلية في إيران على اقتصاد البلاد، وليست "شماعة" العقوبات أو المؤمرات الخارجية التي تعلق إيران عليها أخطاءها، قال مرشد النظام الإيراني علي خامنئي، إن مشكلات بلاده الاقتصادية ناجمة عن سوء الإدارة داخليا.

وأعلن خامنئي في خطاب ألقاه في طهران، الاثنين، أن "خبراء الاقتصاد والعديد من المسؤولين يعتقدون أن سبب هذه المشكلة ليس خارجيا، بل هو داخلي"، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وأضاف: "لا يعني ذلك أن لا تأثير للعقوبات، لكن العامل الرئيسي يكمن في كيفية تعاطينا معها"، بحسب تصريحات نشرت على صفحته الرسمية على موقع "تويتر".

وكانت واشنطن أعادت فرض عقوبات صارمة على إيران الثلاثاء الماضي، وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمعاقبة شركات الدول الأخرى المستمرة في العمل بإيران.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن خامنئي قوله: "أكثر من العقوبات (الأميركية)، يفرض سوء الإدارة الاقتصادية ضغوطا على الإيرانيين العاديين. لا أسميها خيانة، لكنه خطأ فادح في الإدارة".

وتابع: "بإدارة وتخطيط أفضل، يمكننا مقاومة العقوبات والتغلب عليها"، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وأشار خامنئي إلى أنه حظر إجراء أي مفاوضات مع واشنطن، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن إيران "ليست لديها أي نية للدخول في حرب مع الولايات المتحدة".

وقال: "مع العقوبات، أثار الأميركيون خيارين إضافيين، الحرب والمباحثات. الحرب لن تحدث ونحن لن ندخل مباحثات، (...)، المفاوضات مع الولايات المتحدة بالتأكيد ستضرنا، وهي ممنوعة".

دخلت العقوبات الأمريكية المتجددة على إيران حيز التنفيذ الثلاثاء.

يذكر أن الريال الإيراني فقد نحو نصف قيمته منذ أبريل، تحسبا للعقوبات الأميركية الجديدة، متأثرا في الأساس بالطلب القوي على الدولار من الإيرانيين، الذين يسعون لحماية مدخراتهم.

وكان خامنئي دعا إلى إجراءات وصفها بالعادلة، تطبقها محاكم جديدة، مشددا على أن دور هذه المحاكم هو "إنزال عقاب سريع وعادل" بالمدانين بارتكاب ما وصفها بالممارسات الاقتصادية الفاسدة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع