قناة الحرة: السفارة الأميركية في بغداد تحذر رعايها من ارتفاع حدة التوتر *** قناة الإخبارية: البحرين: تخريب السفن قبالة الفجيرة عمل إجرامي يهدد حركة الملاحة البحرية *** العربية: قائد الحرس الثوري: الوجود الأميركي في الخليج "كان تهديدا وأصبح فرصة *** العربية: الأمم المتحدة: الحكومة اليمنية ستعيد انتشارها في الحديدة عندما يطلب منها ذلك *** العربية: مجلس التعاون الخليجي يدين تعرض سفن مدنية لأعمال تخريبية قرب المياه الإقليمية للإمارات
  • الاثنين 20 مايو 2019م
  • الاثنين 15 رمضان 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201828 اغسطستشييع 4 نشطاء يتحول لاحتجاجات ضد نظام إيران
فريق تحرير البينة
28/8/2018 - 17 ذو الحجة 1439
 
(القدس العربي – فريق تحرير البينة)

تحولت مراسم تشييع 4 نشطاء بيئة أثناء محاولتهم إطفاء حرائق اندلعت في غابات منطقة مريوان التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران، إلى احتجاجات مناهضة ضد النظام الإيراني.

ووفقاً للفيديوهات التي نشرها ناشطون عبر مواقع التواصل، فقد حمل المتظاهرون السلطات الإيرانية مسؤولية اندلاع الحرائق ومقتل الناشطين الأربعة بانفجار قذيفة مدفع تابعة للحرس الثوري، وإصابة 4 آخرين منهم بجروح.

وأظهر أحد المقاطع المحتجين وهم يهتفون: "الحرس الثوري هو من يقف وراء هذه الجريمة" وفي فيديو آخر هتفوا: "المتوحشون (مسؤولو النظام) يريدون البقاء في السلطة باستخدام أساليب القمع.. نحن في الشوارع من أجل أبطالنا الذين قُتلوا".

وكان كل من شريف باجور وأميد كوهنه بوشي ورحمت حكيمي نيا ومحمد باجوهي، قضوا في نيران حرائق غابات مريوان، السبت، لدى محاولتهم إطفاءها بحسب ما تقول السلطات، لكن ناشطين أكراداً يقولون إنهم قتلوا بانفجار قذيفة مدفع كانت قد ألقتها قوات الحرس الثوري سابقاً ضد عناصر من الأحزاب الكردية المعارضة في تلك المنطقة.

ويقول ناشطون إن الحريق الذي التهم النشطاء الأربعة كان ناتجاً عن انفجار تلك القذيفة التي هي من مخلفات قوات الحرس الثوري التي قصفت طيلة الشهر الماضي مرتفعات غابات مريوان.

وتظهر المقاطع والصور المنشورة عبر مواقع التواصل مسيرة حاشدة خلال تشييع الناشطين الأربعة، حيث هتف متظاهرون بالمطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع