قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الجمعة 16 نوفمبر 2018م
  • الجمعة 08 ربيع الأول 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201830 اغسطسإيرانيون يلتفون على حظر السفر إلى أمريكا بشراء جوازات سفر مزورة
فريق تحرير البينة
30-8-2018 - 19 ذو الحجة 1439
 
(فوكس نيوز – فريق تحرير البينة)

يقبل عدد كبير من الإيرانيين على شراء جوازات سفر دول أخرى مقابل مبالغ مالية كبيرة، وذلك من أجل دخول الولايات المتحدة الأميركية، التي تحظر سفر مواطني إيران.

وأورد موقع "فوكس نيوز"، نقلا عن عدد من المصادر، أن الإيرانيين الذين يقدمون على هذه الخطوة يختارون جوازات سفر الدول المجاورة، من خلال الرشوة أو عن طريق الاحتيال.

وقال مصدر عراقي مطلع: "النفوذ الإيراني مع بعض عناصر الحكومة العراقية أصبح الآن بارزا في إصدار جوازات السفر مزورة"، مضيفا "في الغالب، يتم اللجوء لهذه العملية من قبل رجال الأعمال والتجار الراغبين في الالتفاف حول العقوبات الاقتصادية ومواصلة العمل مع الغرب".

ويقول عدد من الخبراء في مجال مكافحة "الإرهاب" بالولايات المتحدة إن المخاوف الأمنية بشأن قضية جوازات السفر المزورة قد ارتفعت حدتها في الأشهر الأخيرة.

وذكر مسؤول استخباراتي سابق في أميركا أن "الأمر يزداد تعقيدا.. مع العلم أن الاحتيال بهذه الطريقة ليس أمرا صعبا، خصوصا إذا كنت تعرف أحد الأشخاص في الحكومة العراقية".

وكما هو معلوم، فإن الحكومة الإيرانية لا تسمح "رسميا" لمواطني بلادها بحمل جواز سفر ثانٍ. إلا أن مصادر "فوكس نيوز" قالت إن عناصر الاستخبارات تسمح لرجال الأعمال بحمل جوازات سفر بلدان أخرى من أجل تسهيل أسفارهم وتنقلاتهم بين بلدان العالم.

ويمنع حظر السفر، الذي طبقته الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب، دخول مواطني عدد من الدول، من بينها إيران.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع