قناة الحرة: السفارة الأميركية في بغداد تحذر رعايها من ارتفاع حدة التوتر *** قناة الإخبارية: البحرين: تخريب السفن قبالة الفجيرة عمل إجرامي يهدد حركة الملاحة البحرية *** العربية: قائد الحرس الثوري: الوجود الأميركي في الخليج "كان تهديدا وأصبح فرصة *** العربية: الأمم المتحدة: الحكومة اليمنية ستعيد انتشارها في الحديدة عندما يطلب منها ذلك *** العربية: مجلس التعاون الخليجي يدين تعرض سفن مدنية لأعمال تخريبية قرب المياه الإقليمية للإمارات
  • الاثنين 20 مايو 2019م
  • الاثنين 15 رمضان 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 20183 سبتمبرجنرال إسرائيلي: إذا اندلعت حرب مع "حزب الله" ستكون الأخيرة
فريق تحرير البينة
3/9/2018 - 23 ذو الحجة 1439
 
(القدس العربي – فريق تحرير البينة)

اعتبر قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي الميجر جنرال يوئال ستريك، أنه في حال اندلعت حرب مع "حزب الله" اللبناني فإنها ستكون "الأخيرة"، مشددا على أنه مع كل صاروخ يطلقه الحزب صوب إسرائيل سيتم الرد عليه بأطنان من المتفجرات.

وقال ستريك، خلال ندوة إعلامية اليوم الاثنين وحسبما نقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية، "في حزب الله يتحدثون من داخل السرداب. نحن نعي تمامًا وضعهم الاقتصادي وقدراتهم ولو أدركوا ماذا نعلم عنهم فلن يتحدثوا بهذا الشكل المتغطرس. ستشعر المنظمة ألم ضرباتنا. أتمنى ألا تندلع حرب ولكن لو وقعت فستكون حرب الشمال الأخيرة".

وأضاف "يجب أن نكون صادقين. لدى الإيرانيين أقل مما خططوا له. كلكم تتذكرون يوم التاسع من فبراير/ شباط…الإيرانيون خططوا للتحرك بشكل فوري ولكنهم تحركوا بعد ثلاثة أشهر. لقد أدرك قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الفرق بين التهديدات وبين القدرات، وأنا سعيد جدًا أننا بدقة بالغة سلبناهم هذه القدرات".

وتابع ستريك قائلاً "هناك أمور لا يتحدثون عنها داخل حزب الله، على سبيل المثال، عمق الأزمة الاقتصادية التي يشهدها التنظيم. ليس سرا أن دولة إسرائيل تتحرك لحماية مصالحها لمنع التموضع الإيراني في سوريا ولمنع وصول أسلحة متقدمة إلى حزب الله، من أجل ذلك نتحرك في كل ليلة".

وخلُص ستريك إلى القول: "هدفنا الاستعداد للحرب، وسوف نقوم بتفعيل قدراتنا بكامل قوتها لتقليص الأضرار. ستتعرض الجبهة الداخلية لهجمات ولكنها ستبقى صامدة. على كل صاروخ غير دقيق من لبنان ستتوجه أطنان من المتفجرات إلى موقع دقيق لحزب الله".

وكانت إسرائيل قد خاضت حربا في 2006 ضد "حزب الله" اللبناني الذي تتهم إيران بدعمه عسكريا، وذلك عقب أسر الحزب لجنود إسرائيليين ردا على احتجاز عناصر من الحزب لدى إسرائيل.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع