قناة الإخبارية: تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي من صنعاء باتجاه مدينة جازان *** قناة الإخبارية: الجيش اليمني يسيطر على منطقة باب غلق في الضالع *** العربية: المرصد السوري: ارتفاع حصيلة قتلى انفجار عبوة ناسفة في درعا إلى 6 من قوات النظام *** العربية: ارتفاع حصيلة حادثة إطلاق النار في أربيل إلى 4 قتلى بينهم نائب القنصل العام التركي *** العربية: تيريزا ماي: التوصل إلى تسوية مع إيران أفضل وسيلة لمنعها من حيازة سلاح نووي
  • الاربعاء 24 يوليو 2019م
  • الاربعاء 21 ذو القعدة 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 20186 سبتمبرالكشف عن مقرات الأحزاب التي أحرقت في البصرة
6/9/2018 - 26 ذو الحجة 1439
 
(السومرية نيوز – فريق تحرير البينة)

شهدت محافظة البصرة العراقية، اليوم الخميس، إقدام عدد من المتظاهرين، على حرق عدد من مقرات الأحزاب السياسية في مناطق متفرقة من المحافظة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام عراقية.

وبحسب صحيفة السومرية نيوز العراقية، تم حرق مقر حركة إرادة ومقر عصائب أهل الحق وحركة النجباء وأنصار الله الأوفياء.

صحيفة: الدفاع المدني في البصرة تلقى تهديدات بألا يخمد الحرائق

وتابعت الصحيفة، "أن المتظاهرين أحرقوا أيضا مقرات حزب الدعوة وحزب الفضيلة والمجلس الأعلى ومكتب منظمة بدر، ومقر كتائب حزب الله ومقر سرايا الخرساني، إضافة إلى دار استراحة المحافظ، ومكتب النائب فالح الخزعلي".

وأضافت، أن "ذلك أدى إلى الحاق أضرار مادية كبيرة بتلك المقرات والمكاتب، مشيرا إلى أن عددا من المتظاهرين أصيبوا بحروق إثر ذلك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مصدر محلي في البصرة، أفاد اليوم بإحراق عدد من مقرات الأحزاب في المحافظة.

وذكرت "السومرية نيوز"، اليوم أيضا أن مدير مدير الدفاع المدني في البصرة كشف اليوم، عن تعرض فرقه لتهديدات في حال إخماد الحرائق التي اندلعت في عدد من مناطق المحافظة.

وكانت الصحيفة المذكورة، أكدت أيضا أمس الأربعاء، أن مصدرا قال إن: "مجهولين قاموا بحرق مبنى مديرية بلديات البصرة المجاور لمبنى المحافظة، وسط البصرة".

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع