قناة الإخبارية: تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي من صنعاء باتجاه مدينة جازان *** قناة الإخبارية: الجيش اليمني يسيطر على منطقة باب غلق في الضالع *** العربية: المرصد السوري: ارتفاع حصيلة قتلى انفجار عبوة ناسفة في درعا إلى 6 من قوات النظام *** العربية: ارتفاع حصيلة حادثة إطلاق النار في أربيل إلى 4 قتلى بينهم نائب القنصل العام التركي *** العربية: تيريزا ماي: التوصل إلى تسوية مع إيران أفضل وسيلة لمنعها من حيازة سلاح نووي
  • الاثنين 22 يوليو 2019م
  • الاثنين 19 ذو القعدة 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201921 ابريلتقرير دولي: إيران واحد من أكبر سجون الصحافيين بالعالم
21/4/2019 - 16 شعبان 1440
 

 

 

ذكرت منظمة "مراسلون بلا حدود"، أن إيران قد انزلقت أكثر نحو أسفل مؤشر حرية الصحافة العالمي بسبب زيادة في عمليات اعتقال الصحافيين ونشطاء الإنترنت ومواقع التواصل.

 

 

وفي تصنيفها السنوي لحرية الصحافة الذي نُشر الخميس، قالت المنظمة التي تتخذ من باريس مقراً لها، إن إيران تراجعت 6 مراتب مقارنة بالعام الماضي حيث احتلت المرتبة 170 من أصل 180 دولة ومنطقة.

 

 

وعزت المنظمة هذا التراجع إلى تزايد الاعتقالات ضد الصحافيين المحترفين وغير المحترفين، خاصة أولئك الذين ينشرون عبر الشبكات الاجتماعية" خلال عام 2018.

 

 

ووصف التقرير إيران بأنها واحدة من أكبر سجناء الصحافيين في العالم.

 

 

وذكر أن هناك عاملاً آخر لتدهور حرية الصحافة في إيران وهو القمع المشدد على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

كما أشار التقرير إلى أن إيران التي تتصدى لموجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات في العديد من مدنها، فقمعت بقوة أكثر تداول المعلومات عبر الإنترنت ولا تزال تمنع العديد من التطبيقات مثل تلغرام وفيسبوك وتويتر".

 

 

فيما تسيطر الأجهزة المتشددة الإيرانية على الإذاعة والتلفزيون وتفرض قيوداً مشددة على وسائل الإعلام المطبوعة الخاصة.

 

 

وتقوم وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران بترخيص جميع مواقع الأخبار العاملة في البلاد وتشرف على أنشطتها. كما تصدر تصاريح عمل للصحافيين المحليين والأجانب.

 

 

وأقر الرئيس الإيراني حسن روحاني بالحالة السيئة لحرية الصحافة في بلاده في خطاب ألقاه في 21 يناير / كانون الثاني أمام المسؤولين في وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في طهران، وقال: "ليس لدينا وسائل إعلام مجانية. لدينا تلفزيون وراديو تديره الدولة".

 

 

وأضاف: "لو كان لدينا 500 وسيلة إعلامية، فلن تكون مواقع التواصل واسعة الانتشار لغاية، حيث يريد الناس أن يقولوا كل ما يريدون هناك لأنه ليس لديهم مكان آخر".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع