قناة الإخبارية: تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي من صنعاء باتجاه مدينة جازان *** قناة الإخبارية: الجيش اليمني يسيطر على منطقة باب غلق في الضالع *** العربية: المرصد السوري: ارتفاع حصيلة قتلى انفجار عبوة ناسفة في درعا إلى 6 من قوات النظام *** العربية: ارتفاع حصيلة حادثة إطلاق النار في أربيل إلى 4 قتلى بينهم نائب القنصل العام التركي *** العربية: تيريزا ماي: التوصل إلى تسوية مع إيران أفضل وسيلة لمنعها من حيازة سلاح نووي
  • الثلاثاء 20 اغسطس 2019م
  • الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201921 مايوالرئيس الأمريكي: إيران ستواجه "قوة هائلة" في هذه الحالة
21/5/2019 - 17 رمضان 1440
 

 

 

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الاثنين إن إيران ستواجه "قوة هائلة" إن هي حاولت فعل أي شيء ضد مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، مضيفا أنها أبدت عدائية شديدة تجاه واشنطن.

 

وأضاف ترمب في حديث للصحفيين أثناء مغادرته البيت الأبيض لحضور فعالية في بنسلفانيا أنه لا يزال مستعدا لإجراء محادثات مع إيران "عندما يكونون مستعدين".

 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد قال الاثنين أنّ بلاده لم تسعَ لإجراء حوار مع إيران وأنّه إذا أرادت طهران التفاوض فيتعيّن عليها القيام بالخطوة الأولى.

 

وكتب ترمب في تغريدة على تويتر أنّ "وسائل إعلام الأخبار الكاذبة نشرت كعادتها خبراً كاذباً من دون أن يكون لها أي علم (بهذا الشأن) مفاده أنّ الولايات المتحدة تحاول إجراء مفاوضات مع إيران. هذا تقرير كاذب"، من دون أن يوضح عن أي تقرير تحديدا يتحدّث.

 

وأضاف أنّ "إيران ستتّصل بنا عندما تكون جاهزة لذلك. وفي الانتظار، يستمر اقتصادها في الانهيار. أنا حزين جداً على الشعب الإيراني!".

 

وكان الرئيس الأميركي أعلن انفتاحه على الحوار مع طهران وأنّه لا يريد حرباً معها، لكنّه بين الفينة والأخرى يهدّد طهران بعواقب وخيمة للتصعيد العسكري.

 

والأحد، رفع ترمب درجة التهديد بتغريدة حذر فيها من أنه ستكون "النهاية الرسمية لإيران" إذا ما هاجمت الولايات المتحدة.

 

وكتب ترمب في تغريدته: "إذا أرادت إيران خوض حرب فستكون تلك نهايتها. لا تهدّدوا الولايات المتحدة مجدداً".

 

والاثنين ردّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تغريدة ترمب، مؤكّداً أن "تبجحات" الرئيس الأميركي "لن تقضي على إيران".

 

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن أدرجت إدارة ترمب الحرس الثوري الإيراني على القائمة السوداء لـ"التنظيمات الإرهابية" وشددت عقوباتها بحق طهران، وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل عام.

 

وارتفع منسوب التوتر أكثر إثر نشر الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات "بي 52" في الخليج الأسبوع الماضي للتصدّي لـ"تهديدات" مصدرها إيران.

 

كما أمرت إدارة ترمب الطاقم الدبلوماسي الأميركي غير الأساسي بمغادرة العراق، بسبب تهديدات من مجموعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران.

 

في سياق متصل، قال مساعدون في الكونغرس الأميركي إن كبار مسؤولي الإدارة الأميركية سيطلعون مجلسي الشيوخ والنواب الثلاثاء على التطورات بشأن إيران بعد مطالبة أعضائهما بمزيد من المعلومات عن التوتر بين الدولتين.

 

وأوضح المساعدون أن المتحدثين هم وزير الخارجية مايك بومبيو والقائم بعمل وزير الدفاع باتريك شاناهان ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد وممثل للمخابرات لم يذكر بالاسم.

 

وكان مساعدون في الكونغرس أعلنوا الأسبوع الماضي أن جلسة في مجلس الشيوخ تحددت غدا الثلاثاء لكن لم تتحدد بعد التفاصيل النهائية بشأن اجتماع مجلس النواب.

 

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيران في تغريدة أمس الأحد، مما زاد القلق من احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران مع تصاعد حدة التوتر بين البلدين.

 

كما تصاعدت المخاوف بعد إطلاق صاروخ على المنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد، التي تضم مباني حكومية وسفارات أجنبية، مساء الأحد وسقوط الصاروخ بالقرب من السفارة الأميركية لكن دون أن يؤدي إلى وقوع إصابات.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع