العربية: الجيش الإيراني: مقتل 19 عنصرا بإطلاق صاروخ بالخطأ في الخليج *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: تسجيل 45 وفاة و1683 إصابة جديدة بفيروس كورونا *** الجزيرة: وزارة الصحة اليمنية: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: 94 وفاة جديدة بكورونا ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس في البلاد إلى 5391 *** BBC العربية: البحرية الأمريكية تتهم إيران بالقيام بأعمال استفزازية وخطيرة ضد سفن أمريكية في المياه الدولية بالخليج
  • الجمعة 29 مايو 2020م
  • الجمعة 06 شوال 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201929 ديسمبرمن هو أبوعلي الخزعلي الذي قُتل في الغارات الأمريكية بالعراق؟
29/12/2019 - 3 جمادى الأولى 1441
 

 

قالت ميليشيا الحشد ، المدعومة من إيران، إن الغارات الأميركية استهدفت 7 مواقع، وأدت إلى مقتل أبوعلي الخزعلي، آمر الفوج الأول في اللواء 45 بالقائم.

 

وكان وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، قال إن واشنطن اتخذت إجراءات هجومية ضد جماعة ترعاها إيران، مؤكداً أن الهجوم كان ناجحاً، وأنه يمكن اتخاذ إجراءات إضافية بعد الضربات الجوية في سوريا والعراق.

 

وارتفعت حصيلة قتلى الغارات الأميركية على قواعد حزب الله العراقي إلى 25 بينهم 3 ضباط إيرانيين، كما أصيب نحو 50 آخرون من عناصر الحشد العراقي جراء القصف الأميركي.

 

ولكن من هو أبو علي الخزعلي الذي قتل في الضربات الأميركية؟

 

هو مرتضى غيلان سلمان الخزعلي، أبرز قياديي ميليشيا حزب الله العراقي.

 

ساهم في قتال "داعش" داخل العراق، ولعب دوراً في تهجير سنّة غرب العراق.

 

قاتل ضمن صفوف حزب الله في سوريا، واختير لقيادة فوج ضمن "اللواء 45" لحزب الله العراقي، لتثبيت الوجود الإيراني على الحدود العراقية السورية.

 

كما أشرف على تخزين الأسلحة والصواريخ الإيرانية على الحدود.

 

ويعد من المقربين لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني.

 

وقتل في الغارة الأميركية في منطقة القائم غرب الأنبار في 29-12-2019.

 

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الغارات التي استهدفت مواقع لكتائب حزب الله العراق، هي ردّ حازم يُظهر أن الولايات المتحدة لن تقف صامتة أمام التهديدات الإيرانية للقوات الأميركية في العراق.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع