الجزيرة: زارة الصحة العراقية: 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا يرفع عدد الإصابات إلى 382 وارتفاع عدد الوفيات إلى 36 *** الجزيرة: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة تشمل 15 شخصا و5 كيانات إيرانية *** العربية: تسجيل وفاتين و 35 إصابة جديدة بفيروس في لبنان *** العربية: لبنان.. الإعلان عن منع للتجول اعتبارا من الساعة 7 مساء وحتى 5 صباحا *** قناة الإخبارية: التحالف: ندعم جهود المبعوث الأممي لخفض التصعيد وبناء الثقة في اليمن
  • الاحد 29 مارس 2020م
  • الاحد 05 شعبان 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20203 ينايرصاروخ بـ 6 شفرات قتل قاسم سليماني
3/1/2020 - 8 جمادى الأولى 1441
 

 

تشير التحليلات الأولية إلى استخدام صاروخ من طراز Hellfire R9X في عملية تصفية قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والمرافقين له، حيث ظهرت بقايا الجثث ممزقة إربا بالإضافة إلى آثار الدمار أعلى المركبات، وهي المرة التاسعة الذي تستخدم القوات الأميركية هذا الطراز من الصواريخ إلى جانب صواريخ أخرى تطلق بواسطة الدرون. ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن تفاصيل العملية والصواريخ المستخدمة خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون خلال ساعات.

 

وبحسب ما نشرته مجلة "Popular Mechanics"، قامت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA بتصميم صاروخ فريد من نوعه لتنفيذ عمليات تصفية واغتيال عناصر مستهدفة تابعة لتنظيم القاعدة وداعش الإرهابيين في سوريا. ويعرف الصاروخ من طراز Hellfire R9X أيضا باسم "Flying Ginsu"، نسبة إلى أحد أنواع السكاكين المشهورة.

 

ويزن الصاروخ R9X حوالي 45 كلغ بخلاف الشفرات الست التي تكفي لقتل أي شخص داخل نطاق طيرانها بنسبة 100%، وتبلغ منطقة الخطر المميتة حوالي 75 سم، وهو ما يفسر أن بعض بقايا الجثث تم تقطيعها إلى أجزاء تطايرت بعيدا عن موقع اندلاع الحريق في المركبتين اللتين كان سليماني والمرافقون له يستقلونهما، وكما يظهر في اللقطة التي تظهر يد سليمان وبها خاتمه الذي تم التعرف على تصفيته من خلاله.

 

ويمكن للصاروخ Hellfire قتل العنصر المستهدف عن طريق الانقضاض عليه، حيث تبرز عند الدنو من الهدف بسرعة فائقة، عدة شفرات فولاذية ذات أسنان حادة مدببة تؤدي إلى تقطيع الهدف إربا. وتستخدم وكالة الاستخبارات المركزية الصاروخ لاستهداف أفراد معينين بدقة دون أن تصيب المدنيين القريبين من المركبة التي يستقلها.

 

وتلخصت العملية الثامنة وقبل الأخيرة للصاروخ المبتكر في استهداف حافلة صغيرة كانت تسير بين مدينتي إعزاز وعفرين. وقيل إن الهجوم أسفر عن مقتل أحد قادة تنظيم القاعدة وراكبين، وإصابة راكب ثالث بجروح بالغة. وتأتي العملية في إطار جهود للقوات الأميركية للقضاء على عناصر تنظيم القاعدة وداعش في المنطقة.

 

هذا وتم تصميم الصاروخ في الأصل كسلاح مضاد للدبابات لكنه أصبح السلاح المفضل تزويده للدرون طراز Predator وطراز Reaper، وهو عبارة عن صاروخ موجه بالليزر، مما يعني أنه يحتوي على نبض من ضوء الليزر الموجه إلى الهدف. ويصل مدى هذا الصاروخ إلى 7 كلم، مما يعني أن درون من طراز Predator يمكنه إطلاق الصاروخ خارج نطاق السمع بشكل مباشر باتجاه العدو المستهدف.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع