الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الاربعاء 19 فبراير 2020م
  • الاربعاء 25 جمادى الثانية 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 202014 ينايرتحقيقات واعتقالات في إيران بعد حادث الطائرة الأوكرانية
14/1/2020 - 19 جمادى الأولى 1441
 

 

 

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، اليوم الثلاثاء، أن السلطات اعتقلت أشخاصا لدورهم في حادث الطائرة الأوكرانية التي قالت طهران إن صاروخا إيرانيا أسقطها بطريق الخطأ.

 

وقال إسماعيل: "أجريت تحقيقات واسعة النطاق واعتقل بعض الأشخاص"، لكنه لم يعلن عدد المعتقلين أو هوياتهم.

 

كما نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء عن إسماعيلي تأكيده "اعتقال نحو 30 شخصا في احتجاجات تتعلق بتحطم الطائرة".

 

جاءت هذه التصريحات بعدما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة بثها التلفزيون، اليوم الثلاثاء، أنه ستتم معاقبة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، الأربعاء الماضي، والتي راح ضحيتها 176 راكباً.

 

وقال روحاني: "بالنسبة لشعبنا، من المهم جدا بخصوص هذا الحادث أن يحال أي شخص كان على خطأ أو ارتكب إهمالا على أي مستوى" إلى القضاء، مضيفا "كل الذين يجب أن يعاقبوا، سيعاقبون".

 

واعتبر روحاني أن الحكومة الإيرانية "مسؤولة أمام الإيرانيين والدول التي فقدت رعاياها" في حادث الطائرة الأوكرانية.

 

وشدد الرئيس الإيراني على أن "حادث الطائرة كان مأساويا ويجب التحقيق فيه بعناية"، مضيفاً أن "حادث الطائرة الأوكرانية خطأ لا يغتفر".

 

ورأى روحاني أن "اعتراف القادة العسكريين بالخطأ خطوة أولى جيدة"، مشدداً على أنه "لا يمكن تحميل شخص واحد المسؤولية عن حادث الطائرة".

 

كما دعا روحاني إلى إنشاء محكمة خاصة للتحقيق في الحادثة، قائلاً: "يجب أن يشكل القضاء محكمة خاصة تضم قاضيا بارزا وعشرات الخبراء. هذه ليست قضية عادية. سيراقب العالم بأسره هذه المحكمة".

 

وتابع روحاني: "يجب أن نطمئن الناس إلى أن ذلك لن يتكرر".

 

وخرج متظاهرون في إيران إلى الشوارع، أمس الاثنين، في اليوم الثالث من المظاهرات بعد أن أقرت السلطات بإسقاط طائرة الركاب بطريق الخطأ.

 

واعترفت طهران بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بطريق الخطأ، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 176 شخصا بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ على قواعد أميركية في العراق رداً على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في هجوم بطائرة مسيرة أميركية في بغداد.

 

وتحطمت طائرة الركاب الأوكرانية، التي كانت في طريقها إلى كييف وعلى متنها عشرات الكنديين وكثير من الإيرانيين مزدوجي الجنسية، بعد الضربات الإيرانية بقليل.

 

 

وبعد نفي المسؤولية طوال أيام، قدم الحرس الثوري اعتذارات جمة عن قصف الطائرة بطريق الخطأ.

 

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع