قناة الحرة: وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تعلن عن عملية لـ"نزع السلاح وفرض القانون" في بغداد *** قناة النيل: الأمن العراقي يحبط محاولة استهداف قائد شرطة شمال البلاد *** العربية: الصحة الإيرانية: 5,039 إصابة بكورونا و322 وفاة *** العربية: الممثل الأميركي الخاص بسوريا: قادة نظام الأسد يتحملون مسؤولية القمع *** العربية: الممثل الأميركي الخاص بسوريا: سنواصل الضغط على نظام الأسد حتى التوصل لحل سياسي
  • الاربعاء 21 اكتوبر 2020م
  • الاربعاء 04 ربيع الأول 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 202016 ينايرقيادات حوثية تابعة للحرس الثوري تهرب المخدرات
16/1/2020 - 21 جمادى الأولى 1441
 

 

كشفت الأجهزة الأمنية اليمنية، عن ارتباط عصابات تهريب المخدرات التي تتبع قيادات عليا في ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالحرس الثوري الإيراني.

 

في التفاصيل، أكد مدير البحث الجنائي في مأرب العقيد حسين الحليسي، أن تجارة الحشيش ترتبط ارتباطا مباشراً بالقيادات العليا لميليشيا الحوثي المتمردة.

 

وأشار إلى أن التحقيقات كشفت عن ارتباط عصابات التهريب بالحرس الثوري الإيراني، إذ تقوم عصابات تابعة لها باستيراد كميات المخدرات من أفغانستان، إلى مناطق تواجد ميليشيا الحوثي في اليمن.

 

وأوضح في تصريح نشره الموقع الرسمي للجيش اليمني، الأحد، أن كل ما تم ضبطه في طرق المحافظة في الأعوام السابقة من مخدرات تعود لهذه العصابات المرتبطة بالحوثيين، قائلا: "إن عصابات التهريب تتخذ من مناطق عبور أخرى، مستغلة الصحاري الممتدة باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي" .

 

بدوره، ذكر قائد قوات الأمن الخاصة في مأرب العميد عبدالغني شعلان، أن عصابات التهريب المرتبطة بميليشيا الحوثي تستخدم النساء والأطفال في تهريب المخدرات، لافتا إلى أن هذه الممارسات تضاف إلى انتهاكات الميليشيا الحوثية الأخرى من خلال تجنيدها للأطفال والنساء، واستغلالهم في أعمال إرهابية كزرع العبوات وغيرها من الأعمال.

 

وأضاف: "هناك تحديث مستمر من قبل عصابات تهريب المخدرات لوسائل التمويه، معتقدة أنها ربما تنجح في تضليل أفراد الأجهزة الأمنية".

 

كما أشار إلى أن أفراد الأجهزة الأمنية دائما ما يفشلون كل تلك المحاولات.

 

وكانت النيابة الجزائية المتخصصة في مأرب، قد أتلفت الثلاثاء الماضي، أكثر من 3 أطنان من المخدرات تقدر قيمتها بنحو 9 ملايين دولار، تم ضبطها خلال الثلاثة الأشهر الماضية فقط.

 

وفي ديسمبر الماضي، أعلن الجيش اليمني عن ضبط كميات جديدة من المخدرات كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً.

 

وأفاد حينها بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أنه تم ضبط قرابة 300 كيلوغرام من مادة الحشيش المخدّر، بإحدى النقاط العسكرية بين محافظتي مأرب والبيضاء، موضحا أن هذه الكمية كانت مخفية بشاحنة نقل في محاولة لتهريبها إلى الميليشيات الحوثية في صنعاء.

 

ونقل البيان عن مصدر عسكري، أن الكميّات المضبوطة تم تسليمها إلى الجهات المختصّة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإتلافها، مشيراً إلى أن حالات ضبط المخدّرات والممنوعات في هذا الخط بلغت أكثر من 10 مرات بفضل يقظة الجيش الوطني.

 

يذكر أن الأجهزة الأمنية اليمنية، تضبط بشكل متكرر شحنات كبيرة من الحشيش والمخدرات في طريقها إلى المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، وسط معلومات استخباراتية مؤكدة عن تورط النظام الإيراني في ذلك.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع