العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • الخميس 24 سبتمبر 2020م
  • الخميس 07 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 202028 ينايررئيس حكومة اليمن: ميليشيا الحوثي ترتهن لأجندة إيران
28/1/2020 - 3 جمادى الثانية 1441
 

 

أكد رئيس الحكومة اليمنية الشرعية، معين عبدالملك، أن استمرار تصعيد ميليشيات الحوثي الانقلابية يمثل دليلا واضحا على رفضها الصريح لجهود السلام، وارتهانها الكامل لأجندة داعميها لتخفيف الضغط والعزلة الدولية التي يواجهها النظام الإيراني.

 

وتوعد بأن حكومته لن تقف مكتوفة الأيدي وستواجه بحزم جرائم ميليشيا الحوثي ومساعيها لإطالة أمد الحرب في البلاد، وتعميق مأساة الشعب اليمني والكارثة الإنسانية الأسوأ في العالم التي تسببت بها.

 

جاء ذلك خلال اتصالين مع محافظ البيضاء اللواء ناصر السوادي وقائد محور بيحان اللواء مفرح بحيبح، حيث تم استعراض التطورات الميدانية والعسكرية في عدد من جبهات القتال ضد ميليشيات الحوثي، خاصة في شرق العاصمة صنعاء ومحافظة البيضاء، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

 

وجرى مناقشة الترتيبات القائمة لإسناد الجيش الوطني ورجال القبائل في المعارك الدائرة في مديرية نهم شرق صنعاء واستكمال تحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة الميليشيات الحوثية بمحافظة البيضاء، والدعم الحكومي في هذا الجانب.

 

بدوره قدم محافظ البيضاء، شرحا عن العمليات العسكرية المستمرة والجبهات الجديدة التي تم فتحها لاستكمال تحرير ما تبقى من مناطق المحافظة وحتى إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة مؤسسات الدولة والسلطة الشرعية.

 

من جهته، اعتبر قائد محور بيحان اللواء بحيبح، أن اندفاع ميليشيات الحوثي ومحاولتها تحقيق اختراق في الجبهات دليل على أنها تعيش أيامها الأخيرة، وأنها إلى زوال، ولن يقبل اليمنيون مشروعهم العنصري مهما كانت الظروف والتضحيات.

 

وأكد بحيبح أن إنهاء هذه الميليشيات واستعادة الدولة يحتاج فقط إلى إعادة ترتيب الصفوف وتوحيد الجهود وصدق النوايا في المواجهة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع