العربية: الجيش الإيراني: مقتل 19 عنصرا بإطلاق صاروخ بالخطأ في الخليج *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: تسجيل 45 وفاة و1683 إصابة جديدة بفيروس كورونا *** الجزيرة: وزارة الصحة اليمنية: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: 94 وفاة جديدة بكورونا ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس في البلاد إلى 5391 *** BBC العربية: البحرية الأمريكية تتهم إيران بالقيام بأعمال استفزازية وخطيرة ضد سفن أمريكية في المياه الدولية بالخليج
  • الجمعة 29 مايو 2020م
  • الجمعة 06 شوال 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 202030 ينايربومبيو يطالب العراق بـ"صون" سيادته بمواجهة هجمات إيران
30/1/2020 - 5 جمادى الثانية 1441
 

 

ناقش وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، هاتفياً مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الهجوم الصاروخي الذي وقع على السفارة الأميركية في بغداد.

 

وشدد بومبيو، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، على أن "الهجوم اعتداء صارخ على السيادة العراقية"، مضيفاً أنه أكد لعبد المهدي "ضرورة اتخاذ العراق خطوات فورية لحماية منشآتنا الدبلوماسية وفقا للقانون الدولي".

 

كما عبّر بومبو لعبد المهدي عن غضبه من استمرار هجمات جماعات مدعومة من إيران على منشآت أميركية بالعراق، مطالباً العراق بـ"الحفاظ" على سيادته بمواجهة "هجمات" ايران، وفق ما جاء في بيان لوزارة الخارجية الأميركية.

 

وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم الوزارة في البيان إن بومبيو "أكد مجدداً أن هذه الهجمات تظهر تجاهلاً متعمداً للسيادة العراقية وفشلاً في كبح جماح هذه الجماعات المسلحة الخطيرة".

 

وفي بيانها لفتت الخارجية الأميركية إلى أن بومبيو "أشاد بالتزام رئيس الوزراء عبد المهدي تعزيز الأمن من أجل الحفاظ على سلامة الموظفين الأميركيين".

 

ولفت البيان إلى أن بومبيو اعتبر أن الصواريخ التي أطلقت الأحد باتجاه السفارة الأميركية في بغداد وأصابتها مباشرة للمرة الأولى كانت "محاولة لتحويل الانتباه العراقي والدولي عن القمع الوحشي من قبل إيران وعملائها للمتظاهرين العراقيين السلميين".

 

وأضاف أن "وزير الخارجية بومبيو شجّع رئيس الوزراء على الحفاظ على سيادة العراق، وأكد من جديد دعم الولايات المتحدة الدائم للشعب العراقي".

 

من جهته، أكد عبد المهدي، حسب بيان صدر عن مكتبه، لبومبيو على أهمية التهدئة في المنطقة.

 

وأدان عبد المهدي الهجمات التي استهدفت السفارة الأميركية في بغداد وتعهد بتعزيز الحماية العراقية لها.

 

كما أكد على متابعة التحقيقات والإجراءات الكفيلة بمنع الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية وتقديم مقترفيها إلى القضاء.

 

وشدد عبد المهدي كذلك على "أهمية احترام الجميع لسيادة العراق وقراراته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية".

 

وبحسب بيان مكتب عبد المهدي، أبدى بومبيو من جهته استعداد بلاده لإجراء مباحثات جدية حول تواجد القوات الأجنبية في العراق والتعاون لتحقيق السيادة العراقية.

 

كما أدان بومبيو وعبد المهدي الاعتداءات التي استهدفت السفارة الأميركية في بغداد، داعيان لمتابعة التحقيقات ومنع الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية.

 

ومساء الأحد وقع هجوم صاروخي على السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد، وقد سقطت 3 صواريخ في حرم السفارة وسط أنباء عن وقوع إصابات.

 

وتعرضت البعثة الدبلوماسية الأميركية لهجمات صاروخية عدة خلال الأشهر الأخيرة، لكن هجوم الأحد، وهو الثاني خلال أسبوع، كان في وقت أبكر من المعتاد. وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن إصابة مباشرة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع