العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • الاربعاء 23 سبتمبر 2020م
  • الاربعاء 06 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 202015 ابريلوزير عراقي سابق يؤكد: ضحوا بمصلحة بلادنا إرضاء لإيران
15/4/2020 - 22 شعبان 1441
 

 

اتهم وزير عراقي سابق أحزاباً وميليشيات في العراق بعرقلة العديد من مصالح البلاد إرضاء لإيران.

 

وكشف وزير الكهرباء العراقي السابق قاسم الفهداوي، في حوار تلفزيوني أمس السبت تدخل إيران في شؤون البلاد والتحكم بمصيره.

 

وقال الفهدواي الذي شغل منصب وزير الكهرباء في حكومة حيدر العبادي بين عامي 2014 -2018، وخاض المفاوضات مع طهران بشأن استيراد الغاز، إن العراق تلقى عرضاً من السعودية بتوفير الغاز الذي تحتاجه بغداد وبأسعار أقل من الأسعار العالمية.

 

وأوضح أنه تلقى عرضاً بالمساعدة عبر مكالمة هاتفية من وزير الطاقة السعودي في حينه، قائلاً إن الأخير تعهد بتوفير الغاز حسب احتياج العراق، على أن يصل خلال 24 ساعة من الكويت، وخلال 6 أيام تصل الشحنات من السعودية، بالإضافة إلى إرسال فريق من شركة آرامكو للعمل في العراق، واستخراج الغاز وبيعه بـ 7 ونصف سنت".

 

إلى ذلك، أكد أن رئيس الوزراء وافق على العرض في حينه، وتم الاتفاق على موعد سفر إلى المملكة لتوقيع اتفاقيات في هذا الشأن لكن كل ذلك ألغي في اللحظات الأخيرة بسبب الضغوطات الإيرانية، حسب قوله. وتساءل: "كيف نضحي بمصلحة العراق من أجل إرضاء إيران؟".

 

يذكر أن العراق يعاني منذ سنوات لا سيما في الفترات الأخيرة، من مشكلة كبيرة ونقص مزمن في الكهرباء، لذلك يعتمد بشكل كبير على الغاز والنفط الإيراني، رغم العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

 

وكانت الولايات المتحدة مددت أواخر الشهر الماضي لمدة 30 يوماً فترة الاستثناء الممنوحة للعراق من العقوبات المرتبطة بالتعامل مع إيران، التي تعتمد عليها بغداد لاستيراد الطاقة، وفق ما قال مسؤولون لوكالة فرانس برس.

 

وفي شباط/فبراير سمحت أميركا للعراق بمواصلة استيراد الغاز والكهرباء من إيران، لكن مدة الإعفاء تقلّصت من 90 و120 يوماً، إلى 45 يوماً، ثم إلى 30 فقط حتى نهاية نيسان/إبريل، وفق مسؤولين عراقيين.

 

 

كما قال أحد المسؤولين في مكتب رئيس الجمهورية أواخر الشهر الماضي (مارس) لفرانس برس إن هذا التمديد سيكون "الأخير" الممنوح للعراق الذي يقف على حافة أزمة اقتصادية مع انخفاض أسعار النفط، ما قد يؤدي إلى خسارة 65% من عائداته النفطية التي تشكل 90% من ميزانية الدولة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع