العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • الاثنين 21 سبتمبر 2020م
  • الاثنين 04 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 202013 يونيواستمرار مسلسل قتل المهاجرين الأفغان في إيران
13/6/2020 - 22 شوال 1441
 

 

انتشر مقطع فيديو يظهر مواطنا أفغانيا وهو ممد على الأرض بعد ما أطلقت القوات الأمنية الإيرانية عليه النار. وحدث هذا بعد أسبوع من التهام حريق سيارة في إيران كانت تقل 13 مهاجرا أفغانيا مات ثلاثة منهم، ووصفت السفارة الأفغانية الحادث المأساوي بأنه حادث سير، بينما قال شاهد عيان إن الشرطة أطلقت النار على المهاجرين.

 

ونشرت سبيدة بورآقايي، الكاتبة الإيرانية والناشطة في حقوق الإنسان، الفيديو في صفحتها على تويتر. وقالت إن مواطنا أفغانيا قتل في إيران.

 

ووصفت بورآقايي الشرطة والقوات الأمنية الإيرانية بأنها "عديمة الإنسانية" وكتبت: "أطلقوا النار مرة أخرى على المهاجرين الأفغان وانقلبت السيارة ومات عدد من الأبرياء مرة أخرى".

 

وأعاد ناشط إيراني آخر يدعي "حشمت علوي" نشر نفس الفيديو على تويتر، وكتب بناء على معلومات محلية أن الحادث وقع في التاسع من يونيو في مدينة بم بوسط إيران.

 

وحسب المعلومات التي ذكرها علوي من مصادر محلية، فإن القوات الأمنية فتحت النار على المهاجرين الأفغان وأصابت بعضهم.

 

وأيضا انتشر يوم الأربعاء الماضي مقطع فيديو يُظهر سيارة في إحدى الطرقات السريعة في إيران وهي تحترق وبداخلها عدة جثث متفحمة. وأعاد ناشطون إيرانيون نشر هذا الفيديو وعلقوا عليه بأن الحادث هو نتيجة إطلاق نار من قبل القوات الأمنية على المهاجرين الأفغان.

 

كما شهدت الأيام الماضية مقتل 55 مهاجرا أفغانيا على الحدود الأفغانية الإيرانية. وأعلن عبد الغني نوري حاكم منطقة غولران المحاذية لإيران "انتشال جثث 18 من أصل 55 مهاجراً أفغانياً أجبِروا على عبور النهر".

 

وقالت النائبة الأفغانية مريم سماء: "يتعرض الأفغان للإهانة والتحقير والتعذيب والقتل بشكل يومي في إيران، ويجب طرح هذا الملف في لجنة مناهضة التعذيب و تقديم شكوى رسمية في محكمة العدل الدولية".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع