العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • السبت 26 سبتمبر 2020م
  • السبت 09 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 20202 يوليواليمن: إيران تهرب السلاح للحوثيين عبر سفن الصيد
2/7/2020 - 12 ذو القعدة 1441
 

 

اتهمت الحكومة اليمنية الشرعية، إيران باستخدام سفن الصيد في المياه الإقليمية اليمنية، للتمويه وكغطاء لتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لميليشيا الحوثي.

 

في التفاصيل، عبر مجلس الوزراء اليمني في اجتماع افتراضي عقده، مساء الاثنين، عن إدانته واستنكاره بشدة للأنشطة العدائية التي تنفذها سفن إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية بشكل متكرر من تجريف للثروة السمكية وحوادث إطلاق النار على قوارب الصيد والصيادين اليمنيين، واستخدام هذه السفن كغطاء لتهريب الأسلحة إلى ميليشيا الحوثي.

 

كما طالب الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بإدانة هذه الأنشطة العدائية، والضغط على النظام الإيراني لوقف ممارساته باعتبارها مساسا بسيادة اليمن وأمنه واستقراره.

 

بدوره، كشف وزير الثروة السمكية في الاجتماع، عن قيام السفن الإيرانية بصيد غير مشروع، تصاحبه انتهاكات مستمرة للمياه البحرية اليمنية، آخرها كان في غرب أرخبيل سقطرى وفي بحر العرب.

 

وأشار إلى أن سفن صيد إيرانية دخلت الأسبوع الماضي إلى مسافة لا تزيد عن 9 أميال من السواحل اليمنية جنوب غرب أرخبيل سقطرى وقبالة جزيرتي عبدالكوري وسمحة اليمنيتين، مؤكداً أن انتهاكات تلك السفن مستمرة بالعبث بالثروات البحرية اليمنية، وتهريب السلاح للميليشيات الانقلابية.

 

 

في السياق أيضاً، عبر مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره بشدة للأنشطة العدائية التي تنفذها سفن إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية بشكل متكرر.

 

بدوره، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن إيران تستخدم هذه السفن للتمويه وكغطاء لتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لميليشيا الحوثي، لافتاً في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إلى المعلومات الخطيرة التي كشفت عنها مؤخرا منظمتا "غلوبال فيشينغ وواتش" (GFW) المتخصصة في رصد وتعقب سفن الصيد، و"تريغ مات ترام" (TMT) التي تقدم معلومات عن مصايد الأسماك، بشأن عمليات الصيد غير المشروعة التي تنفذها سفن إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية.

 

كما أضاف أن التقرير يؤكد قيام الأسطول الإيراني الذي يتكون من 192 سفينة، بعمليات صيد غير قانوني ودون الحصول على تصاريح صيد في شمال غرب المحيط الهندي بسواحل الصومال والسواحل اليمنية (خاصة سواحل أرخبيل سقطرى)، منها 144 سفينة تم رصدها في المياه الإقليمية لليمن في موسم الصيد.

 

وأوضح الإرياني،أن التقرير كشف عن استخدام السفن الإيرانية لـ "الشباك الخيشومية المنجرفة" لصيد الأسماك البحرية مثل سمك التونة، والذي تحظر الأمم المتحدة استخدامه في أعالي البحار التي يزيد طولها عن 2.5 كيلومتر بما فيها المحيط الهندي، وذلك للحفاظ على الثروة المائية ووقف عمليات التجريف للثروة السمكية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع