مقتل ضابط بحرس الحدود الإيراني في اشتباكات مسلحة

قُتل عنصر من قوات حرس الحدود الإيراني، أمس الأربعاء، في اشتباكات بين قوات الأمن ومجموعة مسلحة بمحافظة سيستان بلوشستان جنوب شرقي إيران.

وأفاد تلفزيون إيران الرسمي، بأنّ الاشتباكات وقعت ليلة الأربعاء في ريف مدينة سيراوان التابعة لمحافظة سيستان بلوشستان القريبة من حدود باكستان، دون الإفادة بمزيد من المعلومات.

لكن وكالة فارس أوردت أن القتيل هو الملازم أول علي دوست زادة من مخفر الميل 139 بناحية “جالق” التابعة لسراوان وأنه قتل خلال اشتباك مسلح مساء أمس الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن قائد فوج الحدود لمنطقة سراوان العقيد نواب زادة قوله إن جثمان الضابط القتيل نقل الأربعاء الى مدينة إسفراين بمحافظة خراسان الشمالية الواقعة شمال شرق إيران لمواراته الثرى هناك.

والأسبوع الماضي، شهدت منطقة ميرجاوا التابعة للولاية ذاتها، اشتباكات بين قوات حرس الحدود والمجموعة المسلحة، أسفرت عن مقتل 3 من قوات حرس الحدود الإيراني.

وتبنّت جماعة “جيش العدل” العملية التي أودت بحياة 3 من عناصر حرس الحدود.

ولم يتبين ما إذا كانت المجموعة نفسها مسؤولة عن اشتباكات أمس.

وتؤكد جماعة “جيش العدل” أنها تدافع عن حقوق أهل السنة في البلاد، وتخوض كفاحاً مسلحاً ضدّ النظام الإيراني.