التصنيف: ملفات إيرانية

إيران في المستقبل المنظور

محمد آل الشيخ الجزيرة يبدو أن الأمريكيين جادون في إقتلاع نظام الولي الفقيه في إيران من جذوره؛ والسؤال الذي يتم تداوله في أغلب الأوساط السياسية الدولية: كيف سيكون السيناريو لهذا الاقتلاع؟.. الأقرب هو إنقلاب الحرس الثوري علانية على المشهد السياسي الإيراني، ودفع الملالي للمقاعد الخلفية، فالذي يحكم الأوضاع الأمنية في أغلب المحافظات الإيرانية هم كوادر

إيران وحرب النفط

عبد الرحمن الراشد الشرق الأوسط يمكن أن نعزو أسباب معظم حروب المنطقة إلى النزاع على النفط، مباشرة أو غير مباشرة، واليوم نحن في خضم حرب نفطية إقليمية كبرى. إيران تريد استخدامه ضد الغرب، وخصومها يريدون خنقها به. وقد هدد إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الإيراني، السعودية ودول الخليج دون أن يسميها بأن «أي طرف يحاول انتزاع

خامنئي كش – مات

هدى مرشدي كتابات لعبة الشطرنج بالنسبة لأي مراقب يتم اللعب فيها باستخدام عدد من الاحجار والقطع البيضاء والسوداء حيث يتم تحديد النتيجة فيها بالتناسب مع ذكاء عقل كل لاعب. النظام الإيراني الان تم وضعه في موقع يتم سحبه كل يوم من قبل المواقف والعقوبات إلى مرحلة كش ـ مات كما في لعبة الشطرنج: ● ٨

لم يعُد لإيران ما تكسبه سوى إطالة الحرب في اليمن

عبد الوهاب بدرخان الحياة كان لا بدّ من الحديدة حتى لا تطول الطريق إلى صنعاء. المدينة وميناؤها شكّلا عصب الاقتصاد اليمني، فإذا بهما يغدوان شريان الحياة للميليشيات الحوثية إذ تصادر المساعدات الإنسانية لتوزّعها على أتباعها وتعيد بيعها كما تبتزّ التجّار في ما يستوردونه. لم تقاوم الحديدة غزاتها الحوثيين حين جاؤوا منتصف تشرين الأول (أكتوبر) 2014

نهاية الحقبة الإيرانية في الشرق الأوسط

برهان غليون العربي الجديد على الرغم من مرور نحو ثلاثين عاما على تطبيقها، لم تنجح سياسات طهران في تحقيق أي من أهدافها الاستراتيجية. لم تفكّ العزلة التي فرضت عليها من الغرب، وإزالة قرار العقوبات التي لا تزال تخضع لها من دون أفق واضح للخروج منها، ولم تحدّ من تغول إسرائيل ورفضها الاعتراف بحقوق الفلسطينيين. كما

تعطيش الأحواز

  خالد مصطفى المسلم يسعى الاحتلال الفارسي لتضييق الخناق على المواطنين العرب في الأحواز من أجل كسر إرادتهم وإجبارهم على قبول القهر والاحتلال.. وهو لا يدخر وسعا في سبيل ذلك ابتداء من نهب خيرات الأحواز طوال السنوات الماضية ومرورا بالاستيلاء على الأراضي وإقامة “مستعمرات فارسية” عليها من أجل تعيير التركيبة السكانية للأحواز وفرض الأمر الواقع

لبنان مع من… نفسه أم إيران؟

مشاري الذايدي الشرق الأوسط كان من ضمن الوعود التي أطلقتها الحكومة والرئاسة اللبنانية العتيدة، ضمان «النأي بالنفس» اللبناني عن حروب المنطقة، ومنها طبعا حرب اليمن، لكن تلك الوعود مجرد سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء. كلنا نعلم، أن مقاتلي «حزب الله» اللبناني هم جزء عضوي من قوات الحرس الثوري الإيراني، وحسن نصر الله هو جندي في

من مظاهر العبث الصفوي بلبنان

د. زياد الشامي المسلم تزداد مظاهر هيمنة الرافضة على القرار اللبناني يوما بعد يوم , وتتأكد حقيقة سعي عميل إيران في بلد الأرز لتطويع الحكومة والعباد وتسخير مقدرات البلاد لخدمة أجندة المشروع الصفوي و أحلام ملالي قم باستعادة أمجاد إمبراطوريتهم الفارسية البائدة . آخر مظاهر تلك الهيمنة ما تناقلته وسائل إعلام محلية وإقليمية عن قيام

لم يعُد لإيران ما تكسبه سوى إطالة الحرب في اليمن

عبدالوهاب بدر خان الحياة كان لا بدّ من الحديدة حتى لا تطول الطريق إلى صنعاء. المدينة وميناؤها شكّلا عصب الاقتصاد اليمني، فإذا بهما يغدوان شريان الحياة للميليشيات الحوثية إذ تصادر المساعدات الإنسانية لتوزّعها على أتباعها وتعيد بيعها كما تبتزّ التجّار في ما يستوردونه. لم تقاوم الحديدة غزاتها الحوثيين حين جاؤوا منتصف تشرين الأول (أكتوبر) 2014

اليمن… مقبرة المشروع الفارسي

أحمد الجار الله السياسة الكويتية عندما تصدى التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، لجماعة الحوثي حين انقلبت على التسوية الخليجية، وبدأت غزوها لبقية المناطق اليمنية، برزت يومها مجموعة ممن يزعمون حسن النوايا، ليتفقوا على قول واحد وهو: أن المملكة والتحالف دخلا مغطساً لا يمكن الخروج منه، وأن اليمن تاريخياً كان مقبرة للغزاة، يومها لم ير